Accessibility links

السامرائي: حظوظ الأحزاب الإسلامية في الانتخابات كبيرة لأن الشارع ما زال إسلاميا


أعرب النائب القيادي في الحزب الإسلامي العراقي عبد الكريم السامرائي عن اعتقاده بضرورة تولي الأحزاب الإسلامية إدارة الدولة العراقية، مشيرا إلى أن حظوظ هذه الأحزاب كبيرة في الفوز بمقاعد المحافظات لأن الشارع العراقي ما زال إسلاميا، على حد قوله.

وقال السامرائي في حديث لـ"راديو سوا" إنه ضد إبقاء ما دعاها بالرموز والأحزاب المهيمنة في السلطة، مؤكدا أنه كإسلامي يفضل أن يكون الشارع العراقي إسلاميا وتكون إدارة الدولة بيد الإسلاميين من الذين لا يقتلون أو يخربون، إنما الذين يطبقون أخلاق وعدالة الإسلام، على حد تعبيره.

وأشار السامرائي النائب عن جبهة التوافق إلى تقدم حظوظ الأحزاب والتيارات الإسلامية في انتخابات مجالس المحافظات، وأوضح قوله: "اليوم الأحزاب والكتل الأساسية في المجتمع العراقي هي الإسلامية، وبالتالي سيكون لها الحظ الأوفر بتقديري في مجالس المحافظات بسبب أن الشارع العراقي ما زال إسلاميا".

ويتطلع الحزب الإسلامي إلى الحصول على معظم مقاعد مجالس محافظات الأنبار وديالى ونينوى وصلاح الدين، حسب تأكيد مصادر من داخل الحزب.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG