Accessibility links

logo-print

مصدر عسكري روسي: موسكو قررت تعليق نشر صواريخها في كالينينغراد نظرا لتغير موقف واشنطن


قال مصدر في وزارة الدفاع الروسية إن موسكو قررت تعليق مشروعها لنشر صواريخ من طراز اسكندر في منطقة كالينينغراد بسبب تبدل في موقف الولايات المتحدة، نقلا عن وكالة الأنباء الروسية انترفاكس.

ونقلت انترفاكس عن مسؤول في القوات المسلحة الروسية لم تذكر اسمه قوله إن تنفيذ المشروع علق لان الإدارة الأميركية الجديدة لم تعمد إلى تسريع برنامج نشر الدرع الصاروخية في بولندا والجمهورية التشيكية، مضيفا أن بلاده ليست بحاجة إلى نشر صواريخ كالينينغراد إذا لم يتم نشر الدرع الصاروخية الأميركية في أوروبا الشرقية.

فيما نقلت وكالة أنباء ريا نوفوستي عن متحدث في وزارة الدفاع الروسية قوله إن وزارته لم تتخذ إي إجراء بهدف نشر صواريخ اسكندر في غرب البلاد حتى الآن. وتعليقا على ذلك، قال سفير الولايات المتحدة لدى حلف شمال الأطلسي اليوم الاربعاء إن قرار موسكو، إن صحت تفاصيله، هو خطوة ايجابية. وقال المحلل الروسي بافل فيلغنهوير إن الخطوة الروسية هي إشارة موجهة إلى واشنطن تدل على أن روسيا مستعدة لإيجاد حلول وتسويات.

ووقعت الحكومة التشيكية وواشنطن العام الماضي اتفاقين لنشر رادار في جنوب غرب العاصمة براغ بحلول 2012 على إن يترافق ذلك مع نشر عشرة صواريخ اعتراضية في بولندا لمواجهة إي هجمات محتملة بصواريخ بعيدة المدى.

وسيشكل الرادار في أوروبا الوسطى الركيزة الثالثة للدرع الصاروخية التي يتمركز عناصر منها في الولايات المتحدة مع أنظمة إنذار في غرينلاند وبريطانيا.
XS
SM
MD
LG