Accessibility links

العاهل الأردني يدعو المجتمع الدولي لإطلاق جهود حثيثة تهدف لإحلال السلام في الشرق الأوسط


وجه العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني اليوم الأربعاء دعوة لإطلاق جهد عربي أوروبي أميركي مشترك يهدف لإحلال السلام في منطقة الشرق الأوسط، وطالب المجتمع الدولي بتحمل المسؤولية والتحرك لحل النزاع الدائر في المنطقة، وفقا لبيان صادر عن الديوان الملكي الأردني.

وجاءت دعوة الملك عبد الله، وفقا للبيان، خلال استقباله للممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا في العاصمة عمان.

ونقل البيان عن الملك عبد الله تأكيده على ضرورة إطلاق جهد عربي أوروبي أميركي يستهدف بدء مفاوضات جادة وفاعلة لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي على "أساس حل الدولتين الذي يشكل السبيل الوحيد لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة."

وشدد العاهل الأردني على ضرورة تكاتف جهود المجتمع الدولي للدخول في مفاوضات جادة وصولا إلى سلام دائم وفق حل الدولتين ومبادرة السلام العربية وقرارات الشرعية الدولية، على حد تعبير المتحدث.

وأوضح البيان أن الملك عبد الله بحث مع سولانا الجهود المبذولة لتثبيت اتفاق وقف إطلاق النار في غزة وضمان وصول المساعدات الطبية والإنسانية التي يحتاجها سكان القطاع.

وكان سولانا قد بدأ جولته الشرق أوسطية التي تتزامن مع جولة المبعوث الأميركي الجديد إلى المنطقة جورج ميتشل بزيارة إلى مصر أعقبها بزيارة إلى الأراضي الفلسطينية وإسرائيل.

الاتحاد الأوروبي حريص على تحقيق السلام في المنطقة

وعلى صعيد متصل، قال الاتحاد الأوروبي انه حريص على المشاركة في تحقيق السلام الدائم في الشرق الأوسط والتعاون مع كل الأطراف المعنية لاستمرار وقف إطلاق النار فترة طويلة لضمان استقرار الوضع، وتقديم المعونات الإنسانية لسكان قطاع غزة واستئناف عملية السلام.

وبعد لقائه العاهل الأردني الملك عبد الله، دعا خافيير سولانا مفوض السياسة الخارجية والأمن في الاتحاد حركة حماس إلى أداء أكبر في عملية السلام، وأضاف قائلا: "لسنا نحن من يغير مفاهيم حماس، لكنه بإمكانها إحداث التغيير لاسيما بعد العروض التي قدمت لها لتغيير مواقفها. وكما قلت في السابق، فكل ما يسعى الجميع لتحقيقه من أجل التسوية هو إنشاء دولتين تعيشان في سلام جنبا إلى جنب."
XS
SM
MD
LG