Accessibility links

logo-print

تحذير أوروبي من مخاطر أجهزة "MP3" على حاسة السمع


حذرت لجنة علمية متخصصة تابعة للاتحاد الأوروبي من أن الاستماع إلى الموسيقى بصوت عال عبر المشغلات الرقمية "MP3" قد يلحق ضررا بحاسة السمع لنحو10 ملايين شاب في أوروبا.

وقالت اللجنة الأوروبية العلمية للمخاطر الصحية الناشئة إن الاستماع إلى مشغلات" MP3" ومشغلات الموسيقى الشخصية الأخرى بدرجات صوت مرتفعة لفترات طويلة يمكن أن يتسبب في فقدان السمع أو الإصابة بطنين الأذن.


وتوصلت اللجنة إلى أن ما بين 5 إلى 10بالمئة من مستخدمي مشغلات " MP3" يتعرضون لخطر الإصابة بفقدان دائم للسمع إذا استمعوا لمشغل شخصي للموسيقى لأكثر من ساعة في اليوم كل أسبوع عند درجات مرتفعة من الصوت على مدى خمسة أعوام على الأقل.

وأشارت اللجنة في تقريرها إلى أنه لا يوجد حاليا علاج معروف لفقدان السمع أو الطنين.

وقال ستيفن راسل من جماعة (ANEC) الأوروبية لسلامة المستهلك "بصراحة نحن مقبلون على كارثة ما لم يتم عمل شيء ما قريبا."

وناقش المؤتمر الذي نظمته المفوضية الأوروبية في بروكسل إجراءات محتملة لمنع مثل هذه الاثار على الصحة تتراوح بين تحذيرات تظهر على شاشات الأجهزة إلى قيود على الحد الأقصى لدرجات الصوت في المشغلات.

XS
SM
MD
LG