Accessibility links

logo-print

البارزاني يتهم الحكومة المركزية بانتهاك الدستور في تعيين قادة فرق الجيش


دافع رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني عن المشروع الكردي، واصفا إياه بأنه مشروع وطني يهدف إلى النأي بالبلد عن الإنقلابات العسكرية، فيما وجه أثناء لقائه عددا من شيوخ عشائر شمر انتقادا إلى الحكومة المركزية بشأن إدارتها للملف العسكري.

ووصف البرزاني آلية تعيين قادة فرق الجيش العراقي بأنها غير دستورية، متهما الحكومة بتعيينهم دون استحصال موافقة البرلمان كما ينص الدستور، على حد قوله.

وأضاف البارزاني أن مشروع القيادة الكردية هو مشروع وطني يهدف إلى إبعاد العراق عن جو الإنقلابات العسكرية، وقال: "مشروعنا مشروع عراقي ونريد بقاء العراق بمنأى عن الإنقلابات، العراق للجميع حيث الكل يتمتعون بكافة حرياتهم ويمارسون دينهم ومذهبهم وعقيدتهم السياسية بمنتهى الحرية".

وأكد البارزاني التزام الإقليم بالدستور وما ورد فيه من بنود تخص موضوع النفط والغاز، مؤكدا قوله: "الآن حقل النفط في زاخو جاهز لتصدير 100 ألف برميل إلى الخارج، وعندما وصل إلى مرحلة الإنتاج قلنا للسيد وزير النفط تفضلوا واربطوه بالأنبوب المركزي الذي يمر عبر تركيا، ولتوزع واردات النفط على كل أبناء الشعب العراقي".

وشدد البرزاني في حديثه مع وجهاء عشيرة شمر العربية والتي جرت في بلدة صلاح الدين بالقرب من أربيل، على ضرورة وضع آلية لحل الخلافات بين العرب والأكراد في المناطق المتداخلة وخاصة الخلافات المتعلقة بالأراضي، داعيا الجميع في الوقت ذاته إلى محاربة الإرهاب.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في دهوك خوشناف جميل:
XS
SM
MD
LG