Accessibility links

logo-print

ميتشل يلتقي عباس في رام الله بعد إجرائه محادثات مع أولمرت وسط توتر في غزة


يلتقي جورج ميتشل المبعوث الأميركي الخاص إلى الشرق الأوسط في وقت لاحق من اليوم الخميس رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في رام الله.

وكان ميتشل قد التقى الأربعاء رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود اولمرت حيث شدد الأخير على عودة السلطة الفلسطينية إلى قطاع غزة، حسبما أفاد مسؤول إسرائيلي كبير.

وقال المسؤول إن اولمرت أوضح للمبعوث الأميركي أن فتح المعابر بصورة دائمة مع القطاع مرتبط بقضية الجندي الإسرائيلي المختطف جلعاد شاليت.

وأشار أولمرت إلى أن وقف إطلاق النار الساري منذ الـ18 من الشهر الحالي سيتم الالتزام به، على أن يجري تقييمه تبعا لعودة الهدوء التام ووقف إطلاق الصواريخ وأعمال العنف وتهريب الأسلحة.

من جهته، أكد ميتشل على ضرورة تثبيت وقف إطلاق النار في غزة ووقف أعمال العنف وفتح المعابر ووضع حدّ لتهريب الأسلحة إلى القطاع، موضحا أن بلاده ستواصل تحركها الفعّال بهدف التوصل إلى إقامة دولتين تعيشان جنبا إلى جنب في أمن وسلام.

حماس ترفض الشروط الإسرائيلية

من جهتها، أعلنت حماس على لسان رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل في الدوحة، رفضها للشروط الإسرائيلية الخاصة بفتح المعابر مع القطاع مقابل الإفراج عن الجندي شاليت، مشددا على أن الإفراج عنه لن يتم إلا مقابل إطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية.

وكشف مشعل عن تحرك تقوم به الفصائل لتأسيس مرجعية وطنية جديدة تمثل فلسطينيّ الداخل والخارج وتضم جميع القوى الوطنية الفلسطينية وقوى الشعب وتياراته المختلفة، تكون بديلا عن منظمة التحرير الفلسطينية.

وأضاف مشعل أن المنظمة في حالتها الراهنة لم تعد تمثل مرجعية الفلسطينيين، بل تحولت إلى إدارة لانقسام البيت الفلسطيني.

XS
SM
MD
LG