Accessibility links

logo-print

متكي يؤكد استعداد إيران للتعاون مع الإدارة الأميركية في حال غيرت واشنطن سياستها


قال وزير الخارجية الإيرانية منوشهر متكي اليوم الخميس إن إيران مستعدة للتعاون مع الرئيس أوباما إذا غيرت الولايات المتحدة سياساتها وممارساتها في المنطقة.

وأضاف متكي خلال مشاركته بأعمال المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس في سويسرا "نعتقد أنه إذا كانت الإدارة الجديدة للولايات المتحدة ستغير مثلما قال أوباما سياساتها ليس بالقول وإنما بالفعل فبالتأكيد سيجدون المنطقة في طريق تعاون وتجاوب."

وقال إن إيران ليست استثناء من هذا الفهم العام في المنطقة.

إشراك إيران في إحلال الاستقرار في أفغانستان

وتوقف متكي عند ملفي أفغانستان والعراق، مشيرا إلى أن أمن واستقرار أفغانستان ضرورة للمنطقة بأسرها.

هذا ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن محللين قولهم إن الجهود لإشراك إيران في عملية إحلال الاستقرار في أفغانستان تتسارع، مما يعزز الآمال في أن يتمكن الرئيس أوباما من نزع فتيل التوتر مع طهران حول ملفها النووي ومسائل أخرى.

ونقلت الوكالة عن ضباط ومحللين أميركيين قولهم "إن المسلمين الشيعة في إيران ورغم عداءهم لواشنطن، يشاطرون الولايات المتحدة خوفها من المذهب السني المتشدد الذي تتبعه حركة طالبان ومن تهريب المخدرات التي تعبر إلى إيران وتزود حركة تمرد طالبان بالمال."

ونقلت الوكالة عن المحلل كارم سادجادبور في معهد كارنيغي للسلام العالمي قوله إن إشراك إيران يمكن أن يكون الحل لإعادة الحياة إلى العلاقات الإيرانية الأميركية المجمدة منذ ثلاثة عقود لان البلدين يمكن أن يجدا قضية مشتركة في أفغانستان.

وبدوره، قال مايكل أوهانلون المحلل الأمني في معهد بروكنغز إن إشراك إيران في استقرار أفغانستان يستحق المحاولة.
XS
SM
MD
LG