Accessibility links

logo-print

الأمم المتحدة تتوقع عودة نصف مليون نازح عراقي إلى مناطقهم نتيجة للتحسن الأمني


أكد دانيال أندريس مسؤول مكتب بغداد للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين أنه في حال استمرار تحسن الوضع الأمني في العراق خلال العام الجاري، فإن عدد اللاجئين والنازحين العائدين إلى مناطقهم قد يتضاعف.

وتوقع أندريس في مؤتمر صحفي عقد في بروكسل الخميس، أن يصل عدد العائدين هذا العام إلى نصف مليون شخص، موضحا أنه بالرغم من أن المكتسبات الأمنية ما زالت هشة، فإن الكثير من العراقيين عادوا إلى مناطقهم العام الماضي. وتشير الإحصائيات الصادرة عن الأمم المتحدة إلى أن أكثر من 220 ألف عراقي من اللاجئين أو النازحين قد عادوا إلى مناطقهم خلال العام الماضي.

وأكد أندريس في تصريح لوكالة الأسوشيتد برس، أنه في حال سير الأمور على ما يرام بما في ذلك استمرار الاستقرار الأمني وحسن سير الانتخابات وتمكين العائدين من استرجاع بيوتهم، فإن أكثر من نصف مليون عراقي قد يعودون إلى مناطقهم خلال العام الجاري.

ومع هذا ما زال نحو مليوني عراقي يعيشون خارج البلاد ويقيم معظمهم في سوريا والأردن، ولا يبدو أنهم متحمسون للعودة لأنهم، حسب ما يرى أندريس، يعيشون في ظروف حياتية أفضل من الظروف داخل العراق، وخاصة ما يتعلق منها بتوفير الخدمات العامة.

XS
SM
MD
LG