Accessibility links

العراق يرفض تجديد عقد شركة بلاك ووتر الأمنية


رفضت الحكومة العراقية السماح لشركة بلاك ووتر الأمنية الأميركية الاستمرار بالعمل في العراق، على خلفية تورط عدد من عناصرها في بقتل عدد من المدنيين العراقيين في ساحة النسور في بغداد عام 2007.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية اللواء عبد الكريم خلف لوكالة الصحافة الفرنسية إن عقد عمل الشركة في العراق أنتهى، مشيرا إلى أن وزير الداخلية أمر بعدم تجديده.

وأضاف اللواء خلف أن شركة بلاك تقدمت بطلب لتحصيل رخصة عمل جديدة للاستمرار في العمل في العراق غير أن السلطات العراقية رفضت مساعيها.

غير أن المتحدثة باسم شركة بلاكووتر آن تيريل نفت تلقي الشركة تبليغا رسميا من الحكومة العراقية بإنهاء الترخيص الممنوح لها للعمل في العراق.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن تيريل قولها إن الشركة قدمت طلبا رسميا لتجديد رخصتها بمقتضى الإجراءات القانونية المعمول بها في العراق.

يذكر أن تحقيقا عراقيا خلص إلى أن 17 عراقيا قتلوا في ساحة النسور وجرح 20 آخرون بعد أن فتح حراس بلاك ووتر النار من أسلحتهم الأوتوماتيكية أثناء مرافقتهم لموكب دبلوماسي أميركي في بغداد في أيلول سبتمبر عام 2007.

من جهتها، نفت المتحدثة باسم السفارة الأميركية في بغداد سوزان زيادة توفر معلومات حول مواعيد رحيل شركة بلاك ووتر من العراق، مؤكدة في تصريح لـ "راديو سوا" أن السفارة تعمل مع الحكومة العراقية وشركة بلاك ووتر بخصوص القرار العراقي:
XS
SM
MD
LG