Accessibility links

logo-print

باحثون دنماركيون يحذرون من خسارة الأسماك لنقص الاوكسيجين


حذر باحثون دنماركيون من زيادة المناطق البحرية التي ينقصها الأوكسجين عشرة أضعاف ما يهدد بإخلائها من الأسماك والقشريات بسبب ظاهرة الاحتباس الحراري.

وقال غاري شايفر أحد الباحثين في هذه الدراسة من جامعة كوبنهاغن إن ارتفاع درجات الحرارة نتيجة انبعاثات غازات الدفيئة ستسرع تناقص الاوكسيجين من مناطق شاسعة من المحيطات، مما سيزيد من وتيرة وفداحة ظواهر نفوق الأسماك والقشريات على غرار ما حصل مقابل سواحل اوريغون الولايات المتحدة أو تشيلي.

ووضع الباحثون أنماطا لعواقب الاحتباس الناجم عن غازات الدفيئة في 100 ألف عام مقبل وخلصوا إلى أن ارتفاع الحرارة سيؤدي إلى تناقص الاوكسيجين في مياه المحيطات السطحية بسبب تقليص إمكانية ذوبان الغاز في المياه المالحة.

وأضاف شايفر في بيان أنه حتى لو تمكن العلماء من إعادة إحياء المناطق الساحلية عبر الحد من رمي الاسمدة، فستبقى المناطق الخالية من الاوكسيجين نتيجة الاحتباس الحراري على حالها لآلاف السنين، وهو ما قد يؤثر على الصيد والانظمة الحيوية لفترة طويلة.

هذا وقد استخلص الباحثون ضرورة تقلص أجيال المستقبل من استخدام الوقود الاحفوري لتجنب نقص الاوكسيجين من المحيطات.

تجدر الاشارة الى أن تلك الظواهر المرتبطة بغياب الاوكسيجين من المحيطات مسؤولة تاريخيا عن موجات انقراض الانواع الكبرى، على غرار ما حصل قبل 250 مليون عام.

XS
SM
MD
LG