Accessibility links

ميتشل يدعو من رام الله إلى تعزيز وقف إطلاق النار ومنع تهريب السلاح إلى غزة


اختتم المبعوث الأميركي الخاص إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل لقاءه برئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في رام الله بالضفة الغربية بالدعوة إلى تعزيز وقف إطلاق نار دائم في قطاع غزة.

وجدد ميتشل تعهد الإدارة الأميركية بالعمل من اجل السلام في الشرق الأوسط، مشددا على تمسكها بالتسوية على أساس دولتين، إسرائيل وفلسطين.

وقال في مؤتمر صحافي "من المهم دعم استمرار وقف إطلاق النار بشكل دائم ومستديم، ونشجع مواصلة الجهود بهذا الخصوص لإنجاح ومنع تهريب السلاح إلى غزة."

ولفت ميتشل إلى ضرورة إيجاد آلية بالتعاون مع السلطة الفلسطينية من أجل السماح لتمرير البضائع القانونية.

من جانبه، قال صائب عريقات رئيس دائرة المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية إن عباس أطلع ميتشل على نتائج عملية السلام منذ مؤتمر أنابوليس، مشددا على وحدة الضفة الغربية وقطاع غزة.

وكان ميتشل قد وصل إلى رام الله بعد يوم من محادثات أجراها مع القادة الإسرائيليين في القدس في إطار أول جولة يقوم بها إلى المنطقة شملت أيضا مصر.

وقد التقى اليوم الخميس في القدس المسؤولين عن جهاز الاستخبارات الإسرائيليةن مدير الموساد مئير داغان ومدير الوكالة الأمنية الإسرائيلية يوفيل ديسكين ورئيس أركان الجيش الإسرائيلي غابي اشكينازي، وذلك حسبما أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية روبرت وود.

تجدد التوتر في غزة يعقد مهمة ميتشل

هذا وقد شهد الوضع الميداني توترا اليوم الخميس، وسجل خرق أمني عبر إطلاق الفصائل الفلسطينية صواريخ باتجاه جنوب إسرائيل، فيما شنت الطائرات الإسرائيلية غارات على خان يونس جنوب قطاع غزة ما أدى إلى إصابة عدد من الفلسطينيين بينهم أطفال.

وشكل هذان الصاروخان أول هجوم صاروخي على إسرائيل منذ دخول وقف إطلاق النار في القطاع حيز التنفيذ في 18 يناير/كانون الثاني.

ومما يشهد أيضا على هشاشة التهدئة أيضا، أن وزير الدفاع الإسرائيلي أيهود أولمرت ألغى زيارة كانت مقررة أمس الأربعاء إلى واشنطن، وكان يتوقع أن يلتقي خلالها مع وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس وغيره من مسؤولي الإدارة الجديدة.

XS
SM
MD
LG