Accessibility links

الخارجية الأميركية تنفي ما أوردته غارديان حول رسالة يعدها فريق أوباما لإيران


نفى المتحدث باسم الخارجية الأميركية روبرت وود الأنباء التي ذكرتها صحيفة غارديان البريطانية والمتعلقة بأن مسؤولين أميركيين يصيغون رسالة إلى الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد لإنهاء حالة الجمود في العلاقات الأميركية الإيرانية ولفتح الطريق أمام إجراء محادثات مباشرة.

وقال وود للصحافيين "لم يكلف احد في الإدارة الأميركية أي شخص في البيت الأبيض أو في الخارجية الأميركية لصياغة رسالة للإيرانيين. وكما تعلمون هناك مراجعة تجري حاليا حول إيران، وهناك العديد من الآراء إلا أنه إلى حين انتهاء تلك المراجعة لا يستطيع احد أن يتوقع كيف يمكن التحرك بشأن إيران."

وأضاف "ولكن لو قام احد في هذا المبنى الضخم بجهد شخصي وصاغ رسالة على عاتقه فهذا أمر ليس لدي علم به لكنني أؤكد أن الرئيس أوباما والوزيرة كلينتون لم يكلفا أي موظف في الإدارة الأميركية بصياغة مثل تلك الرسالة."

وذكر وود أن الإدارة الأميركية دعت إيران إلى القيام بدور ايجابي في المنطقة لتسهيل السلام فيها.

وقال "إننا معنيون منذ فترة طويلة بالسلوك الإيراني في العراق وفي كل منطقة الشرق الأوسط، وطلبنا من إيران القيام بدور ايجابي وبناء في المنطقة لتسهيل مهمة التوصل إلى سلام سواء كان ذلك في الشرق الأوسط أو في العراق."

يشار إلى أن صحيفة غارديان البريطانية قد نشرت في عددها الصادر اليوم الخميس تفاصيل رسالة تقول إن فريق الرئيس أوباما يعكف، حتى قبل وصوله إلى البيت الأبيض، على إعدادها وصياغتها بدقة لتوجيهها إلى إيران.

وأشارت الصحيفة إلى أن الرسالة تهدف إلى إنهاء حالة الجمود في العلاقات الأميركية الإيرانية وتفتح الطريق أمام إجراء محادثات مباشرة بين واشنطن وطهران.
XS
SM
MD
LG