Accessibility links

logo-print

مقتل ثلاثة مرشحين في انتخابات مجالس المحافظات في العراق قبل يومين من موعدها


أعلنت الشرطة العراقية مقتل ثلاثة مرشحين لانتخابات مجالس المحافظات اليوم الخميس بالإضافة إلى شخصين يعملان مع المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في حوادث منفصلة، وذلك قبل يومين من موعد الانتخابات التي ستجري بعد غد السبت.

وقالت الشرطة إن مرشحا من قائمة الوحدة الوطنية قتل بالرصاص خارج منزله في الموصل بمحافظة نينوى في شمال العراق.

وفي حي العامرية ببغداد قتل مسلحون مرشحا من الحزب الإسلامي قرب منزله. وقتل مرشح ثالث في محافظة ديالى شمالي بغداد.

التحضيرات مستمرة وسط إجراءات أمنية

هذا وقال محللون إن انتخابات مجالس المحافظات العراقية التي ستجري السبت المقبل تشكل اختبارا لاستقرار العراق وشعبية رئيس الوزراء نوري المالكي الذي يؤكد أنه استطاع وضع حد لأعمال العنف الطائفي.

وأكد المطلعون أن التحضيرات للانتخابات تجري في ظل إجراءات أمنية مشددة يشارك فيها مئات الآلاف من عناصر القوات العراقية.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن رايدار فيسر المتخصص بشؤون العراق في معهد النروج للعلاقات الدولية قوله إن الانتصار الحقيقي للمالكي يكمن في نجاحه في قطف ثمار العملية العسكرية الأميركية العراقية المشتركة لصالحه.

واعتبر أن المالكي كان مجهولا قبل العملية وظهر بمثابة الرجل القوي بعدها.

أما مجموعة الأزمات الدولية، فقد رأت أن الهدف الرئيسي للمالكي هو تعزيز موقعه مع إبقاء التوازن بين خصميه المجلس الإسلامي العراقي الأعلى والتيار الصدري لكي يستطيع الاحتفاظ بمنصبه رئيسا للوزراء.

ودعا المالكي إلى مشاركة واسعة في الانتخابات من أجل جمع الصف، معتبرا أن ذلك سيشكل رسالة إلى الذين يظنون أن العراق منقسم بين اتجاهات عرقية وطائفية.

ويتوجه حوالي 15 مليون ناخب السبت المقبل إلى مراكز الاقتراع، لانتخاب أعضاء مجالس 14 محافظة من أصل 18 في العراق.

وهذه المجالس مخولة تعيين المحافظ وتولي الإدارة المحلية وإطلاق مشاريع إعمارية وتمويلها، لكن القوى الأمنية تبقى مرتبطة بالحكومة المركزية في بغداد.

وستجري الانتخابات في وقت لاحق في محافظات إقليم كردستان الثلاث، دهوك وأربيل والسليمانية.

أما في كركوك، فقد أعلن عن إرجاء الانتخابات فيها حتى إشعار آخر.
XS
SM
MD
LG