Accessibility links

logo-print

دعوة في نينوى إلى التحلي بالمرونة مع ظاهرة تمزيق الملصقات الانتخابية


دعا محمد جار الله باشا رئيس تجمع "تركمان العراق" في محافظة نينوى الكيانات السياسية والقوائم المشاركة في الانتخابات إلى التحلي بالمرونة والابتعاد عن التشنجات في التعامل مع ظاهرة تمزيق الدعايات والملصقات الانتخابية.

وقال باشا في تصريحات لـ"راديو سوا": "لحد الآن لم تستوعب الأحزاب والكيانات السياسية معنى الديموقراطية ومعنى حرية الرأي، وأنا أدعو من خلال راديو سوا مرشحي كافة القوائم إلى الابتعاد عن التشنج وأن تتسع صدورهم لبعض للنقد. هناك دائما احتمال أن يتم تمزيق الدعايات الانتخابية وممكن أن تكون هناك معارضة لأنه لا يوجد شخص يحظى بتأييد الجميع ولهذا على الجميع أن يتحلى بالمرونة لأننا ما نزال في الخطوات الأولى من الديموقراطية".

كما حذر باشا من خطورة نقل المعركة الانتخابية بين الكتل والكيانات السياسية إلى الساحة الشعبية.

وأضاف قائلا: "قبل فترة أقدمت مجموعة من الشباب على تمزيق صورة إحدى المرشحات في الموصل مما أدى إلى نشوب مشاجرة بينهم. وهذا الأمر يعد ضد قوانين المفوضية لكن الكيان السياسي الذي تتعرض ملصقاته إلى التمزيق يستطيع أن يعترض لدى مكتب المفوضية ويجب ألا يصل الأمر إلى حد وقوع مشاجرات بين الشباب. أرجو من الكتل السياسية ألا تحول هذه المعركة إلى الساحة الأهلية وخاصة الشبابية حتى لا ندخل في مشاكل ومتاهات نحن في غنى عنها".

وأرجع المراقبون سبب انتشار ظاهرة تمزيق الصور والملصقات الانتخابية للمرشحين التي رافقت انطلاق الحملات الدعائية وتصاعدت مع قرب موعد إجراء الانتخابات إلى اشتداد حدة التنافس بين الكيانات والقوائم المشاركة على مقاعد مجالس المحافظات.

المزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في كركوك، دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG