Accessibility links

سرقة البيانات تكلف الشركات تريليون دولار


حذرت شركة مكافي لتكنولوجيا أمن المعلومات في دراسة لها من أن تواجه شركات مخاطر تكبد خسائر بأكثر من تريليون دولار جراء فقدان أو سرقة البيانات عبر أجهزة الكمبيوتر.

وذكرت الشركة أن المسح الذي أجرته الدراسة و شمل 800 شركة في ثماني دول أظهر أن 80 بالمئة من البرمجيات الضارة المتسللة للكمبيوترات تهدف إلى تحقيق مغنم مالي وذلك على النقيض من الفيروسات التقليدية التي تكون مصدر إزعاج وحسب.

ونسبت الدراسة إلى 42 بالمئة من الشركات قولها إن الموظفين المسرحين كانوا أكبر مصدر تهديد لأمن بياناتها وأن انتشار وسائط التخزين المتنقلة مثل الهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر الدفتري وشرائح الذاكرة أدت إلى فقدان أو سرقة البيانات بطريقة أسهل.

وفي السياق نفسه أبلغ ديفيد ديوالت الرئيس التنفيذي للشركة التي تتخذ من كاليفورنيا مقرا لها الوكالة أن شركة مكافي وضعت الدراسة بعد ازدياد برامج الكمبيوتر الضارة 400 بالمئة عام 2008.

وقال ديوالت في مقابلة على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي في منتجع دافوس إن المسح أظهر أن الشركة الواحدة يكون لديها في المتوسط ما قيمته نحو 12 مليون دولار من البيانات المخزنة في الخارج وغالبا في بلدان تفتقر إلى قوانين كافية لحماية حقوق الملكية الفكرية.
XS
SM
MD
LG