Accessibility links

وزارة الدفاع الأميركية تقول إن 143 من جنودها أقدموا على الانتحار العام الماضي


قال مسؤولون في وزارة الدفاع الأميركية يوم الخميس إن نسبة الانتحار في جيش الأميركي بلغت رقما قياسيا جديدا في 2008، ملقين باللوم على الاضطرابات الناجمة على ما يبدو عن طول فترة النزاعات في العراق وأفغانستان وتفاقمها.

حيث أقدم على الانتحار 143 عسكريا أميركيا عام 2008، مقابل 115 في 2007، كما أفادت إحصاءات الوزارة.

وما يزال 15 من العدد الإجمالي لحالات الانتحار قيد التحقيق بغية التأكد من إقدام الضحايا فعلا على إنهاء حياتهم بأنفسهم.

وقالت الوزارة إن عدد المنتحرين بين الجنود الأميركيين في الخدمة ارتفع باضطراد خلال السنوات الأربع الماضية.

وتفيد إحصاءات الجيش أن 30 بالمئة من حالات الانتحار قام بها جنود لدى إرسالهم في مهمات، وان ثلاثة أرباع هؤلاء الجنود كانوا يقومون بأولى عملياتهم.

وقد انتحر جندي من كل ثلاثة جنود بعد عودته من مهمة عسكرية.

وعمد الجيش الذي يواجه زيادة في حالات الانتحار، إلى وضع برامج وقائية واتخاذ تدابير للتعرف على الجنود الذين يعانون من مشاكل نفسية، لكن مسؤولين عسكريين قالوا إنهم لا يعرفون بالضبط فعالية هذه التدابير.
XS
SM
MD
LG