Accessibility links

اعتقال انتحاري في صلاح الدين كان يخطط لتفجير نفسه داخل مراكز انتخابي


أعلن الرائد أحمد صبحي الفحل مدير مكتب مكافحة الإرهاب وأعمال الشغب في محافظة صلاح الدين أن قوات الشرطة ألقت القبض على انتحاري كان يخطط لتفجير نفسه داخل أحد المراكز الانتخابية يوم السبت ويدعى علي عبدالله صالح، وهو من أهالي قرية العوجة مسقط رأس الرئيس العراقي السابق.

وأشار الرائد الفحل إلى أن عملية الاعتقال جاءت وفق معلومات استخباراتية أسفرت عن اعتقال شخص وصفه بأنه قيادي في تنظيم القاعدة متورط في تنفيذ عدة عمليات قتل وتفجير، والذي قام بدوره بإبلاغ الأجهزة الأمنية عن مكان تواجد الانتحاري.

وأضاف الرائد الفحل في تصريحات لـ"راديو سوا": "الشخص الذي اعتقلناه اسمه علي عبد الله صالح وهو من أهالي قرية العوجة وقد تم تجنيده من قبل شخص آخر. الشخص الثاني هو مسؤول في التنظيم الإرهابي واعتقلناه استنادا إلى معلومات استخباراتية حيث كنا نراقبه منذ فترة وهو معروف على مستوى المحافظة وقام بعدة عمليات إرهابية في الموصل وصلاح الدين وديالى واعترف بقيامه بـ 14 عملية اغتيال وعدة عمليات تفجير سيارات مفخخة".

وطمأن الرائد الفحل أهالي المحافظة بأن الأجهزة الأمنية قادرة على تأمين حماية المراكز الانتخابية وحفظ الأمن والنظام يوم الانتخابات، وقال:

"نطمئن الشعب بأنه يستطيع الذهاب إلى مراكز الاقتراع والقيام بواجبه الوطني لأننا نقوم بتأمين جميع تلك المراكز ونحن نتخذ أقصى درجات الحيطة والحذر. هناك تواجد مكثف لقوات الأمن في شوارع المحافظة وفي الأماكن القربية من المراكز الانتخابية وقد تم فرض طوقين عسكريين حول كل مركز لحمايته كما تم قطع الطرقات الخاصة بسير العجلات من خلال الحواجز الكونكريتية ولن يتمكن أي شخص من اختراق أو اقتحام أي مركز انتخابي أو الدخول إليه دون أن يخضع لتفتيش دقيق سواء أكان رجلا أو امرأة".

يشار إلى أن أكثر من 650 ألف ناخب سيتوجهون السبت إلى مراكز الاقتراع المنتشرة في أنحاء محافظة صلاح الدين للإدلاء بأصواتهم لمرشحيهم في الانتخابات المحلية التي يشارك فيها 44 كيانا سياسيا يتنافسون على 28 مقعدا انتخابيا في المحافظة.

المزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في كركوك، دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG