Accessibility links

logo-print

الانتخابات المحلية تشهد ترشح أكثر من 70 شخصية رياضية


يبدو أن ما قدمته مجالس المحافظات من دعم متواضع للنهوض بالجانب الرياضي مقارنة بالجوانب الأخرى دفع الكثير من الشخصيات الرياضية للدخول في سباق الترشح لمجالس المحافظات الجديدة.

وقال بعض هؤلاء إن دافعهم في ذلك هو محاولة تحسين واقع الخدمات المقدمة للرياضة والرياضيين والسعي لبناء ملاعب ومنشآت رياضية ومحاربة الفساد المالي والإداري، كما صرح بذلك لـ"راديو سوا" النجم الكروي السابق ورئيس الهيئة الإدارية لنادي الطلبة علاء كاظم:

"انا أريد أن أخدم الرياضة وهدفي بناء منشآت رياضية من الأموال المخصصة لمجالس المحافظات وتغيير أرضية العديد من الملاعب والاستعانة بأخرى جاهزة".

ولم يمنع أغلب المرشحين الرياضيين الاختلاف النسبي في برامجهم من الاتفاق على الدخول ضمن قوائم مستقلة بعيدا عن قوائم الأحزاب الكبيرة، حيث يشير المرشح عباس رحيم نجم المنتخب العراقي السابق بكرة القدم إلى أنه سيكون مسيّرا وليس مخيرا في عمله وفقا لمصالح الجهة التي ترشح من خلالها.

وقال لـ"راديو سوا": "الحزب سيملي علي ما يريده هو وسأكون مسيرا وليس مخيرا كما أن الحزب سيطلب مني تحقيق رغباته التي لن تكون بالضرورة في خدمة الرياضة والرياضيين".

وعلى الرغم من مشاركة أكثر من 70 شخصية رياضية في مختلف القوائم المرشحة في الانتخابات المحلية إلا أن التوقعات تشير إلى احتمال وجود نقص في الأسماء التي ستضمن الفوز ضمن مجالس المحافظات في دورتها الجديدة بعد أن اختار القسم الأعظم منها الدخول في قوائم مستقلة قد لا تحقق نسبة عالية من الأصوات.

المزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد ضياء النعيمي:
XS
SM
MD
LG