Accessibility links

logo-print

الأميركية التي وضعت ثمانية توائم لديها ستة أبناء


آخرين


ذكرت صحيفة لوس انجلوس تايمز الجمعة أن المرأة التي وضعت هذا الأسبوع ثمانية توائم في إحدى ضواحي لوس انجلوس لديها بالفعل ستة أبناء آخرين وكانت تخضع لعلاج لزيادة الخصوبة.

وأكدت والدة المرأة الشابة التي لا ترغب في الكشف عن هويتها للصحيفة أن ابنتها رفضت إنزال بعض الأجنة الثمانية التي حملت بها نتيجة تلقيح عبر الأنابيب.

وتساءلت انجيلا سوليمان "ماذا كنتم تريدون منها أن تفعل؟ لقد رفضت أن يقتلوا" مؤكدة أنه شيء مؤلم جدا.

واستنادا إلى لوس انجلوس تايمز فإن المرأة التي تبلغ الـ33 لديها الآن 14 طفلا وهي تعيش مع والدتها في منزل بإحدى ضواحي لوس أنجلوس.

ويبلغ أبناؤها السابقون من العمر سبع سنوات وست سنوات وخمس سنوات وثلاث سنوات وثلاث سنوات إضافة إلى توأمين في الثانية.

ووضعت السيدة توائمها الثمانية وهم ستة ذكور وانثتان في عملية قيصرية في مستشفى بلفلاور بلوس انجلوس.

وقد ولد هؤلاء الأطفال قبل موعدهم بتسعة أسابيع ونصف الأسبوع وتراوح وزنهم وقت الولادة بين 820 غراما و541 كيلوغراما.

وقال الطبيب ماندير غوبتا رئيس وحدة الخدج في المستشفى إن كل الأطفال في وحدة العناية المركزة في وضع مستقر. اثنان منهم يخضعان لأجهزة التنفس الاصطناعي وثالث يحتاج إلى الأكسيجين.

وأضاف أن الباقين يتنفسون بدون مساعدة.

وقالت مجموعة "كايزر برماننت" في بيان إنها ثاني ولادة لثمانية توائم في السجلات الطبية في الولايات المتحدة. وإذا بقوا جميعهم على قيد الحياة فسيشكل ذلك سابقة.

وتعود أول ولادة لثمانية توائم في الولايات المتحدة هم ست بنات وصبيان إلى 1998 في هيوستن.
وقد توفيت واحدة منهم بعد أسبوع من ولادتها وما زال السبعة الآخرون على قيد الحياة.
XS
SM
MD
LG