Accessibility links

إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية تحقق في تفش تسمم السالمونيلا


ضمت إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية جهودها إلى تحقيق جنائي تجريه وزارة العدل مع شركة بينت كورب أوف أميركا التي تسبب محصولها من الفول السوداني في تفش لتسمم بالسالمونيلا أصاب أكثر من 500 شخص وربما تسبب في وفاة ثمانية.

وقال ستيفن صندولف مدير مركز سلامة الغذاء والتطبيقات الغذائية التابع لإدارة الأغذية والعقاقير ان الوكالة ستساعد في التحقيقات الجنائية بشأن التفشي الذي اقتفي أثره إلى مصنع للفول السوداني تم إغلاقه في بلاكلي بولاية جورجيا الأميركية.

ويقول مسؤولون عن الصحة في الولاية والحكومة الاتحادية إنهم اكتشفوا تلوثا واسع النطاق في المصنع وأدلة على أن الإدارة شحنت عن علم منتجات ملوثة بالسالمونيلا.

وكانت بينت كورب أوف أمريكا وسعت في وقت سابق هذا الأسبوع دائرة برنامج سحب لتشمل كل منتجات المصنع منذ أول يناير كامون الثاني 2007.
وأبلغ مسؤولو إدارة الأغذية والعقاقير الصحفيين في مؤتمر بالهاتف أن التوسع يشمل 350 زبونا جديدا للشركة. وكان السحب السابق يشمل 77 زبونا.

وقال مسؤولو الإدارة انه لا أدلة بعد على تلوث أنواع زبدة الفول السوداني الرئيسية في البلاد لكن الوكالة لا تستطيع.
XS
SM
MD
LG