Accessibility links

logo-print

البرلمان الصومالي الموحد ينتخب الشيخ شريف شيخ أحمد رئيسا للصومال


انتخب البرلمان الصومالي الانتقالي السبت زعيم الإسلاميين المعتدلين الصوماليين الشيخ شريف شيخ أحمد رئيسا للصومال خلال جلسة عقدها في جيبوتي بسبب أعمال العنف المتواصلة في البلاد منذ اندلاع الحرب الأهلية عام 1991 .

وحصل الشيخ شريف زعيم التحالف من أجل إعادة تحرير الصومال على غالبية أصوات النواب في الدورة الثانية من الاقتراع ليل الجمعة السبت، على ما أفاد صحافي في وكالة الأنباء الفرنسية.

وكان الشيخ شريف تصدر بفارق كبير الدورة الأولى مساء الجمعة حيث فاز بأصوات 219
برلمانيا من أصل 430 شاركوا في الانتخابات، متقدما على مصلح محمد سياد بري نجل الرئيس الراحل محمد سياد بري الذي شكلت الإطاحة به الشرارة التي أشعلت الحرب الأهلية في الصومال.

أما رئيس الوزراء المنتهية ولايته نور حسن حسين الذي كان يعتبر أحد المرشحين الاثنين الأوفر حظا إلى جانب الشيخ شريف، فحل في المرتبة الثالثة في الدورة الأولى بفوزه ب59 صوتا.
وجرت عملية الانتخاب بينما لا تزال أجواء العنف تهيمن في الصومال التي تشهد حربا أهلية منذ 1990 .

واضطر البرلمانيون للإجتماع في الخارج بسبب انعدام الأمن في جميع أنحاء البلاد بينما استولى "الشباب المجاهدون" الإسلاميون المتمردون المعارضون للمؤسسات الانتقالية على بيداوة شمال غرب مقديشو، مقر البرلمان الانتقالي.

وكان الشيخ شريف اشترط انسحاب الجيش الإثيوبي من الصومال من أجل الانخراط في عملية سلام مع الحكومة الانتقالية.
وأعلنت أديس أبابا في 25 يناير/كانون الثاني أن قواتها انسحبت بالكامل من الأراضي الصومالية، ما فتح الطريق أمام دخول أنصار الشيخ شريف إلى البرلمان وانتخابه رئيسا.
XS
SM
MD
LG