Accessibility links

إيران تصف رغبة الرئيس باراك أوباما بالتحاور مع إيران إشارة إلى سقوط الفكر الرأسمالي


أعلن الناطق باسم الحكومة الإيرانية غلام حسين الهام السبت أن رغبة الرئيس باراك أوباما بالتحاور مع إيران هو إشارة إلى سقوط الفكر الرأسمالي للنظام المهيمن"، قاصدا الولايات المتحدة.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية "مهر" عن الهام قوله إن "الحوار مسألة ثانوية والمسألة الأساسية تكمن في عدم وجود خيار آخر في العالم سوى "التغيير "بالنسبة للولايات المتحدة.

وكان أوباما، الذي لطالما رفض سلفه جورح بوش استبعاد اللجوء إلى الخيار العسكري ضد إيران في إطار النزاع النووي، وعد بمقاربة دبلوماسية جديدة مبنية على الرغبة بحوار مباشر ضمن الاحترام المتبادل مع الجمهورية الإسلامية.

وكان المسؤولون الإيرانيون ضاعفوا في الآونة الأخيرة تصريحاتهم حيال الولايات المتحدة، مطالبين أوباما بإحداث "تغيير حقيقي".

ويذكر أن الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد طالب بانسحاب القوات الأميركية من مختلف أنحاء العالم ووقف دعمها لإسرائيل والاعتذار بما ارتكبه الأميركيون بحق إيران منذ 60 عاما.

نجاد يشيد بموقف اردوغان في منتدى دافوس

وقد أشاد الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد بموقف رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الذي غادر الخميس جلسة نقاش حول النزاع في غزة في منتدى دافوس الاقتصادي بعد جدل مع الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية ايرنا السبت عن احمدي نجاد قوله "انه تصرف بالغ القيمة وهو بالضبط ما كنا نتوقعه منه".

وأضاف أحمدي نجاد"أن سلوك النظام الصهيوني يشكل اهانة للإنسانية واني اشكر السيد اردوغان على بادرته".

ويذكر أن اردوغان غادر المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس بعد مداخلة لرئيس إسرائيل شيمون بيريز دافع فيها عن الهجوم الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة الذي أوقع أكثر من 1330 قتيلا فلسطيني .وانتقد اردوغان مدير جلسة الحوار لأنه لم يمنحه وقتا كافيا للرد على بيريز.
XS
SM
MD
LG