Accessibility links

محمود عباس يقرر قطع جولته الأوروبية والتوجه الى مصر لإجراء مفاوضات وصفت بالعاجلة


أوضح الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل ابو ردينة السبت أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس قرر تأجيل زيارة مقررة إلى جمهورية التشيك إلى موعد لاحق سيتفق عليه مع حكومتها بسبب تطورات الأوضاع التي حدت به إلى أن يتوجه إلى مصر.

وذكر أن عباس اتخذ هذا القرار بسبب "مفاوضات عاجلة" حول الوضع في الشرق الأوسط سيجريها في القاهرة.

وكان ابو ردينه قد أعلن ان عباس سيلتقي الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الاثنين القادم في باريس.

وقال "إن عباس سيبحث مع ساركوزي الأوضاع في الأراضي الفلسطينية وسبل تثبيت وقف إطلاق النار وإعادة الاعمار في غزة".

وأوضح ابو ردينة أن عباس سيطالب ساركوزي "بدور فرنسي وأوروبي قوي وفاعل في حل النزاع الفلسطيني - الإسرائيلي خاصة وان فرنسا تقف إلى جانب حقوق الشعب الفلسطيني" في التوصل إلى حل يؤدي إلى قيام دولة فلسطينية مستقلة وفي الدعم الاقتصادي للشعب الفلسطيني وسلطته الوطنية الفلسطينية.

وكان قد أعلن الجمعة أن عباس سيبدأ السبت جولة تشمل عددا من الدول الأوروبية.

وقال أبو ردينة أن عباس سيزور مقر البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ وكذلك بريطانيا وايطاليا وبولندا وتركيا.

وأضاف "إن عباس سيشدد على ضرورة إعادة المفاوضات على أسس سليمة وواضحة وخاصة وقف الاستيطان وتنفيذ قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية خاصة وان لأوروبا دورا مهما وداعما لحل القضية الفلسطينية ولها مصالح في منطقتنا".

وكان من المقرر أن يتباحث عباس في العاصمة التشيكية مع الرئيس التشيكي فاكلاف كلاوس ورئيس الوزراء ميريك توبولانيك، بحسب برنامج الزيارة.

وتتولى جمهورية التشيك الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي خلال النصف الأول من2009 .
XS
SM
MD
LG