Accessibility links

logo-print

تغطية إعلامية غربية مكثفة لانتخابات مجالس المحافظات العراقية


لاقت انتخابات مجالس المحافظات العراقية اهتماما واسعا من قبل وسائل الإعلام والصحافة الغربية التي توافدت بكثافة هذه المرة لتغطيتها إعلاميا.

وفي هذا الإطار، أشار المصور الأميركي دانيال ستيف إلى أن التحسن الأمني الذي شهده العراق هو الذي مكنه من تغطية الانتخابات بشكل جيد، معربا عن تفاؤله بأن تحدث هذه الانتخابات تغييرات ايجابية في البلد.

وأوضح بقوله: "الشعب العراقي سيصنع التغيير من خلال تصويته اليوم في هذه الانتخابات وأظن بأن أهم شيء هو الديموقراطية أنها تعبر عن مطالب الشعب بشكل واضح".

وقد أعربت المراسلة الحربية الفرنسية الجنسية آنا نيفات عن توقعها بأن تكون الانتخابات واحدة من الخطوات نحو إحداث تغييرات ايجابية على الصعيد السياسي، مشددة على ضرورة أن يعمل السياسيون العراقيون على تحسين الأوضاع الاقتصادية للحفاظ على النجاحات الأمنية:

" اعتقد أن هذه الانتخابات تمثل خطوة مهمة نحو تحقيق آمال العراقيين، لكن أظن في الوقت نفسه أن على السياسيين أن يعملوا بجد للحفاظ على المكتسبات من خلال القضاء على البطالة وتحسين الاقتصاد".

بالمقابل، أعرب رئيس مرصد الحريات الصحفية زياد العجيلي لـ" راديو سوا" عن استعداد المرصد لتسهيل عمل الصحافيين الأجانب في العراق، مشيرا إلى أن المرصد قدم تسهيلات لعدد من الصحافيين الأجانب لتغطية الانتخابات المحلية:

" يجب علينا تقديم المساعدة لزملائنا من الصحافيين الأجانب، وبالتأكيد نتحمل هذه المسؤولية اليوم وفق الاتفاق المبرم مع وزارة الداخلية العراقية، وهي التي تساعدنا بالأساس لمجيء هؤلاء الصحافيين من دولهم إلى بغداد".

يذكر أن عددا كبيرا من الصحافيين الأجانب كانوا قد تعرضوا خلال السنوات الماضية إلى اعتداءات مسلحة أدت إلى إغلاق عدد من مكاتب المؤسسات الإعلامية الغربية في بغداد.

التفاصيل من مراسل " راديو سوا " في بغداد عمر حمادي:
XS
SM
MD
LG