Accessibility links

أولمرت يحذر حماس برد غير مسبوق على إطلاق الصواريخ من قطاع غزة على إسرائيل


حذر رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود اولمرت من أن إسرائيل سترد بقسوة على إطلاق الصواريخ الفلسطينية من قطاع غزة على الرغم من وقف إطلاق النار الذي دخل حيز التنفيذ في 18 يناير/ كانون الثاني الماضي.

وقال اولمرت في بداية الاجتماع الأسبوعي للحكومة الإسرائيلية "قلنا إنه إذا أطلقت صواريخ على جنوب البلاد، فسيكون هناك رد إسرائيلي غير متكافئ". واضاف "أعطيت توجيهات إلى الجيش عن طريق وزير الدفاع للإعداد لرد إسرائيلي يلائم الظروف وهذا الرد سيأتي في الوقت والمكان والطريقة التي نختارها". وتابع اولمرت "لا نقبل بالعودة إلى قواعد اللعبة السابقة وسنتحرك بشكل يؤدي إلى التخلص من عمليات الإطلاق هذه التي تمنع عودة الحياة الطبيعية لسكان الجنوب".

وكانت مصادر الجيش الإسرائيلي قد ذكرت أن أربعة صواريخ أطلقها مقاتلون فلسطينيون من قطاع غزة انفجرت اليوم الأحد في جنوب إسرائيل بدون أن تسبب ضحايا أو أضرارا.

ومنذ دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ بعد الهجوم الذي شنته إسرائيل على قطاع غزة والذي أسفر عن مقتل 1330 فلسطينيا على الأقل، أطلقت خمسة صواريخ على الأقل من قطاع غزة على إسرائيل.

ليفني تدعو أردوغان إلى "احترام" إسرائيل

وعلى صعيد آخر، دعت وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان إلى "احترام" إسرائيل بعد المشادة الكلامية بين رئيس الحكومة التركية والرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز في منتدى دافوس بسويسرا حول النزاع في غزة.

وأكدت ليفني للإذاعة الرسمية "لدينا علاقات إستراتيجية هامة مع تركيا لذلك أتوقع من تركيا أن تظهر احتراما تجاه إسرائيل رغم التظاهرات في الشوارع والصور القاسية جدا التي عرضت حول غزة".

وتابعت ليفني "من الممكن إصلاح كل شيء. يجب التحاور، ووضع الأمور على الطاولة، واخذ المصالح المشتركة في الاعتبار وأيضا الاختلافات".

وشددت ليفني أيضا على ضرورة فهم أن حماس كما إيران تشكلان مشكلة لجميع دول المنطقة، حسب ما ذكرته وزيرة الخارجية الإسرائيلية.

وكان رئيس الوزراء التركي غادر مساء الخميس غاضبا قاعة منتدى دافوس حيث كان قد جرى نقاش حول الوضع في غزة، آخذا على المنظمين منعه من الكلام بعد مداخلة طويلة للرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز.
XS
SM
MD
LG