Accessibility links

logo-print

متكي يدعو أثناء استقباله مشعل لرفع الحصار عن غزة وحركة حماس ترسل وفدا إلى القاهرة


دعا وزير الخارجية الإيرانية منوشهر متكي لدى استقباله رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل الأحد في طهران إلى رفع الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة.

وقال متكي بحسب ما نقل عنه التلفزيون الرسمي على موقعه الالكتروني إن "حصار غزة يجب أن يرفع، ويتعين إعادة فتح مرفأ غزة ومعابر القطاع للسماح بإعادة إعمار القطاع."

ووصل مشعل إلى طهران الأحد لإجراء محادثات مع كبار المسؤولين الإيرانيين. وسيلتقي خلال زيارته خصوصا الرئيس محمود أحمدي نجاد وسيلقي محاضرة في جامعة طهران وكلمة أمام مجلس الشورى، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية -أيرنا.

وقال متكي لمشعل بحسب المصدر ذاته إنه "يجب على جميع الدول أن تشارك في إعادة إعمار غزة وعليها أن تبذل جهدا لمساعدة المحرومين بواسطة حكومة حماس الشرعية."

أولويات حماس إنهاء الحصار

من جانبه أكد مشعل أن إنهاء الحصار الإسرائيلي وفتح المعابر يشكلان "إحدى أولويات" حماس.

وقال مشعل بحسب ما نقلت عنه أيرنا في طبعتها الفارسية: "هذه إحدى أولويات المقاومة ونحن نعتبر أنه ما دام الحصار مستمرا فالعدوان الإسرائيلي مستمر."

وأضاف أن "المقاومة ترفض وقفا دائما لإطلاق النار مع إسرائيل لأنه ما دام الاحتلال مستمرا فلا معنى لوقف دائم لإطلاق النار."

ولا تعترف إسرائيل بأية شرعية لحكومة إسماعيل هنية المقالة التابعة لحركة حماس. ويعتبر كل من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي حركة حماس منظمة "إرهابية."

وتؤكد إسرائيل، العدو اللدود لإيران، أن حماس تأتمر بأوامر الجمهورية الإسلامية، في حين تجزم الأخيرة أن دعمها لحماس معنوي وبأنها لا تمدها بالسلاح بتاتا.

وكان أحمدي نجاد قد هنأ الشهر الماضي حماس على "انتصارها" في الهجوم الإسرائيلي على غزة الذي دام 22 يوما.

الاتحاد الأوروبي يدعو لفتح المعابر

ودعا الاتحاد الأوروبي الجمعة إسرائيل إلى توسيع نطاق المواد الإنسانية التي تسمح بإدخالها إلى قطاع غزة واحترام القانون الدولي عبر فتح المعابر مع القطاع.

وأكد متكي لمشعل أنه "على الرغم من أن نيران النظام الصهيوني أطفأتها المقاومة وسكان غزة، إلا أن جزءا آخر من المؤامرة المتمثل في حصار قطاع غزة وإغلاق معابره لا يزال مستمرا."

ويزور مشعل، المقيم في سوريا، طهران بانتظام. وقررت إيران المساهمة في إعادة إعمار قطاع غزة وتنوي دفع أموال لأسر "الشهداء" الفلسطينيين.

حماس ترسل وفدا إلى القاهرة

هذا وقد ذكرت مصادر في حركة حماس أن الحركة سترسل الأحد وفدا إلى القاهرة لإجراء محادثات مع الوسطاء المصريين حول التهدئة مع إسرائيل. وقالت المصادر "المفروض أن يتوجه من دمشق وغزة وفد إلى مصر لاستكمال المباحثات حول التهدئة."

وأوضحت أن الوفد سيضم صلاح البردويل وجمال أبو هاشم من غزة وعماد العلمي ومحمد نصر من دمشق، مشيرة إلى أن "المرحلة الآن هي حول التهدئة وفتح المعابر."

وتطالب حماس برفع الحصار الإسرائيلي وإعادة فتح المعابر قبل بدء عملية المصالحة مع فتح التي يتزعمها محمود عباس أو التفاوض بشأن الجندي الإسرائيلي غلعاد شاليت الذي تعتقله حماس منذ 2006 في غزة.

ويتوقع أن يصل محمود عباس الأحد إلى مصر حيث يلتقي الاثنين الرئيس المصري حسني مبارك.
XS
SM
MD
LG