Accessibility links

قذائف مورتر من قطاع غزة تصيب مدنييْن في جنوب إسرائيل وصواريخ أطلقت ولم تصب أحدا


قالت هيئة الإسعاف الإسرائيلية إن قذائف مورتر انطلقت من قطاع غزة الأحد فأصابت مدنييْن في جنوب إسرائيل، وهذان المدنيان هما أول من يصاب في إسرائيل جراء إطلاق المورتر أو الصواريخ الفلسطينية بعد وقف لإطلاق النار بدأ العمل به قبل أسبوعين.

وقالت الشرطة الإسرائيلية في وقت سابق إن صاروخين على الأقل أطلقهما فلسطينيون في قطاع غزة الواقع تحت سيطرة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) سقطا على جنوب إسرائيل يوم الأحد دون وقوع أضرار أو سقوط ضحايا.

وأعلن جناح تابع لكتائب شهداء الأقصى الجناح العسكري لحركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس مسؤوليته عن إطلاق الصاروخين.

وكانت إسرائيل قد شنت هجوما استمر 22 يوما على غزة لمعاقبة حماس على شن هجمات صاروخية عبر الحدود. ومنذ سريان وقف إطلاق النار في 18 يناير/كانون الثاني ما زال يحدث إطلاق متقطع للصواريخ، وترد إسرائيل بشن غارات جوية.

أولمرت يهدد باستخدام مفرط للقوة

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت قد هدد الأحد "باستخدام مفرط للقوة" في الرد على استمرار إطلاق الصواريخ على إسرائيل من قطاع غزة.

وقال أولمرت في الاجتماع الأسبوعي للحكومة الإسرائيلية بعد أحدث إطلاق للصواريخ: "موقف الحكومة من البداية هو أنه إذا حدث إطلاق صواريخ على سكان الجنوب فسيكون هناك رد إسرائيلي قاس واستخدام مفرط للقوة."

وأوضح دون الخوض في تفاصيل "سنعمل طبقا لقواعد جديدة ستضمن أننا لن ننجر إلى حرب إطلاق نار مستمرة على الحدود الجنوبية وهو ما سيحرم سكان الجنوب من حياة طبيعية."

حماس تندد بتصريح أولمرت

وأدان متحدث باسم حركة حماس في قطاع غزة ما وصفه "بتصريح أولمرت العدواني." لكن المتحدث طاهر النونو دعا أيضا كل الفصائل الفلسطينية إلى "احترام الإجماع الوطني" بشأن وقف إطلاق النار الذي أعلنته الحركة قبل أسبوعين بعد إعلان إسرائيل وقف هجومها على غزة.

وتعرضت إسرائيل لانتقادات دولية بعد مقتل ما يزيد على 1300 فلسطيني بينهم 700 مدني على الأقل خلال الحرب وفقا لإحصاءات وزارة الصحة في حكومة حماس المقالة بغزة.

وقال منتقدون إن إسرائيل استخدمت القوة المفرطة في هجومها الجوي والبري في مناطق مكتظة بالسكان ردا على هجمات صاروخية عبر الحدود قتلت 18 شخصا خلال السنوات الثماني الماضية. وخلال الهجوم على غزة قتل 10 جنود إسرائيليين وثلاثة مدنيين.
XS
SM
MD
LG