Accessibility links

logo-print

تسيبي ليفني تؤكد رفض التفاوض مع حماس طالما بقيت الحركة ترفض الاعتراف بوجود إسرائيل


أكدت تسيبي ليفني وزيرة الخارجية الإسرائيلية وزعيمة حزب كاديما رفض بلادها التفاوض مع حركة حماس طالما ظلت ترفض الاعتراف بحق إسرائيل في الوجود.

وقالت تسيبي ليفني خلال حوار مع قناة التلفزيون الإسرائيلية الثانية: "ستواصل إسرائيل ضرب حركة حماس، وقد فعلنا ذلك خلال عملية الرصاص المصهور، وسنواصل فعل ذلك. وأنا لا أنوي التوصل إلى أي اتفاق مع حماس لأنني أبرم اتفاقياتي مع الأطراف التي تعترف بوجود إسرائيل، وحركة حماس لا تعترف بإسرائيل وترفض نبذ العنف والإرهاب، وعليه فإنها لن تكون طرفا في أية اتفاقية، وعلى سكان قطاع غزة الانفضاض من حولها."

وقالت ليفني وهي تعرض برنامج حزبها الانتخابي: "إنني أؤمن بأن مصلحة إسرائيل تتمثل في وجود دولتين لشعبين، وعليه فقد أيدت بشدة عملية أنابوليس. وأؤمن أيضا باتباع استراتيجية مزدوجة تشمل من ناحية العمل مع المعتدلين، مثل محمود عباس والمعتدلين الآخرين، ومن الناحية الأخرى الاستمرار في مواجهة الإرهاب."

وعلى صعيد آخر، دعت ليفني تركيا إلى تشديد الضغط على حماس التي قالت إن معظم الدول في الشرق الأوسط تدرك أنها السبب في المشاكل التي تواجهها المنطقة. وقالت ليفني في تصريحات أدلت بها للإذاعة الإسرائيلية إن إيران تمثل أيضا مشكلة كبرى، ودعت إلى اتخاذ جميع الخطوات اللازمة لمنعها من حيازة أسلحة نووية.
XS
SM
MD
LG