Accessibility links

logo-print

مقاطعة كبار قادة المعارضة الجزائرية للانتخابات الرئاسية المقررة في ابريل/نيسان المقبل


قرر كبار قادة المعارضة الجزائرية عدم المشاركة في انتخابات الرئاسة المقررة في ابريل/نيسان وقالوا إن كل شيء مهيأ لفوز الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الذي ما زال يلزم الصمت بشأن مشاركته.

وقال سعيد سعيدي رئيس التجمع من اجل الثقافة والديموقراطية إن حزبه لن يشارك في انتخابات وصفها بالمشينة وبالمهزلة الخطيرة.

كما قال القيادي الإسلامي عبد الله جاب إن الانتخابات وفي غياب قوى التغيير ستكون في اتجاه واحد.

ولم تعلن جبهة القوى الاشتراكية التي أسسها حسين آيت احمد اعتزامها مقاطعة الاقتراع كما قاطعت الانتخابات التشريعية عام 2007، إلا أن الصحف الجزائرية والمراقبين السياسيين يرجحون عدم مشاركتها في السباق الرئاسي.

ورفض الرئيس السابق اليمين زروال ترشيح نفسه.

ويبدو أن المجال بات مفتوحا أمام بوتفليقة الذي انتخب عام تسعة وتسعين وأعيد انتخابه عام 2004، وخاصة بعد تعديل الدستور العام الماضي ليسمح بالترشح لأكثر من ولايتين.
XS
SM
MD
LG