Accessibility links

logo-print

وزيرا خارجية مصر والسعودية يغادران القاهرة فجأة لأبو ظبي بعد اجتماع مبارك وعباس والفيصل


غادر وزيرا الخارجية المصرية احمد أبو الغيط والسعودية سعود الفيصل القاهرة بشكل مفاجئ بعد ظهر الاثنين إلى أبو ظبي بعد اجتماع ثلاثي ضم الرئيسين المصري حسني مبارك والفلسطيني محمود عباس مع سعود الفيصل ولم يصدر أي تصريح رسمي عن وزارة الخارجية المصرية حول هذه الزيارة المفاجئة.

وأفاد مراسل وكالة الأنباء الفرنسية في وزارة الخارجية المصرية أن أبو الغيط ألغى اجتماعا كان مقررا الاثنين مع موفد الأمم المتحدة الخاص إلى الشرق الأوسط.

وأوضحت مصادر ملاحية في مطار القاهرة أن الفيصل وأبو الغيط غادرا على متن الطائرة الخاصة لوزير الخارجية السعودية.

اجتماع القاهرة بلا تصريحات

وعقد مبارك وعباس والفيصل اجتماعا ثلاثيا حضره أبو الغيط قبل ظهر الاثنين في القاهرة.

ولم تصدر أي تصريحات عقب هذا الاجتماع الذي خصص، وفق مصدر رسمي مصري لبحث الجهود التي تقوم بها القاهرة من اجل التوصل إلى اتفاق تهدئة في غزة بين حركة حماس وإسرائيل ومن اجل إطلاق عملية مصالحة وطنية فلسطينية تسمح بتشكيل حكومة وفاق وطني مقبولة من المجتمع الدولي يمكنها التعامل مع الجهات الدولية المانحة.

وأعلنت مصر أنها ستستضيف في الثاني من مارس/آذار المقبل مؤتمرا لجمع الموارد اللازمة لتمويل إعادة اعمار قطاع غزة.

وكان الرئيس الفلسطيني عباس قد وصل الأحد إلي القاهرة بعد إرجاء زيارة كانت مقررة إلى أوروبا. من جانبه قال الدكتور نبيل شعث الممثل الشخصي للرئيس الفلسطيني بأن سبب إرجاء زيارة الرئيس عباس إلى أوروبا وحضوره إلى القاهرة هو ورود أنباء عن وجود انفراج ملموس في محادثات القاهرة حول التهدئة والمصالحة الوطنية وفتح المعابر‏.

‏ ولدي وصوله إلي القاهرة الأحد اتهم عباس حركة حماس بأنها غامرت بحياة الشعب الفلسطيني ومصيره‏،‏ مشيرا إلى أنه لن يحاور إلا من يعترفون بمنظمة التحرير الفلسطينية من بين الفصائل‏.‏

وجاءت تصريحات عباس ردا على ما أعلنه خالد مشعل رئيس المكتب السياسي للحركة مؤخرا في دمشق من عدم اعتراف حماس بالمنظمة ودعوته إلى إيجاد كيان جديد يجمع الفصائل الفلسطينية.

علي صعيد آخر،‏ يصل وفد حركة حماس إلي القاهرة صباح الاثنين لاستكمال محادثات مع الوزير عمر سليمان حول اتفاق للتهدئة مع إسرائيل‏.‏
XS
SM
MD
LG