Accessibility links

أوباما يؤكد ثقته في إمكانية سحب جزء كبير من القوات الأميركية في العراق في غضون عام


أكد الرئيس باراك أوباما أنه بعد المحادثات التي اجراها مع رؤساء هيئة الاركان المشتركة ثمة قناعة في إمكانية سحب جزء كبير من القوات الأميركية من العراق البالغ عددها 140 ألفا في غضون عام، موضحا أن العراقيين مستعدون الان لتحمل مزيد من المسؤولية عن أمنهم.

وكان الرئيس اوباما قد وعد خلال حملته الانتخابية للرئاسة بسحب كل القوات الاميركية من العراق خلال 16 شهرا بمعدل لواء أو اثنين شهريا.

وأضاف أوباما خلال حوار مع شبكة تلفزيون NBC :

"استنادا إلى المحادثات التي أجريتها مع رؤساء هيئة الأركان المشتركة والقادة الميدانيين، وبعد الانتخابات المهمة التي أجريت في العراق مؤخرا دون وقوع أعمال عنف تستحق الذكر، أصبحت لدينا قناعة بأننا في وضع يمكننا من البدء في إلقاء مزيد من المسؤوليات على عاتق العراقيين. ولا تقتصر أهمية هذه الأخبار الجيدة على الجنود وحدهم بل تشمل أيضا أفراد عائلاتهم الذين تحملوا أعباء هائلة أثناء غيابهم".

وقد اشاد اوباما بالانتخابات المحلية التي جرت في العراق يوم السبت الماضي وكانت اهدأ انتخابات منذ الإطاحة بنظام الرئيس السابق صدام حسين في 2003 .

وقال اوباما في المقابلة "في المحادثات التي أجريتها مع هيئة الأركان ومع القادة على الأرض اعتقد ان لدينا إحساسا الآن بأن العراقيين اجروا للتو انتخابات مهمة للغاية دون وقوع أعمال عنف كبيرة .. إننا في وضع يتيح لنا تحميل العراقيين مزيدا من المسؤولية."

العراقيون يرحبون بتصريحات اوباما

هذا وقد لقيت تصريحات الرئيس أوباما ترحيباً لدى معظم العراقيين.

يقول هذا المواطن:

XS
SM
MD
LG