Accessibility links

حركة المواصلات تتعطل في قسم من أوروبا الغربية بعد أن غطته طبقة ثلوج سميكة غير معهودة


تعطلت الحركة في قسم من أوروبا الغربية وعلى رأسها لندن الاثنين بعد أن أفاقت تحت طبقة ثلوج سميكة غير معهودة تسببت في تعطيل الرحلات الجوية وسكك الحديد وحركة السير.

فقد شلت الحركة في لندن التي غطتها طبقة ثلوج بلغت سماكتها 10 سنتمترات.

كذلك غطت الثلوج فرنسا واسبانيا وايطاليا التي اجتاحتها عاصفة استثنائية أسفرت عن سقوط 28 قتيلا وخسائر تقدر بملايين اليورو الأسبوع الماضي.

وفي اسبانيا بدأت الثلوج تتساقط الأحد متسببة في قطع العديد من الطرقات السريعة واكتظاظها على عشرات الكيلومترات في منطقة مدريد قبل أن تعود الأمور غالى نصابها.

من جهة أخرى عطلت عاصفة حركة النقل البحري في مضيق جبل طارق مجبرة العبارات السريعة على التوقف بين ميناء الخثيراس والمغرب.

وفي ايطاليا تسببت موجة البرد والفيضانات في مقتل ثلاثة أشخاص وإجلاء 500 آخرين في جنوب البلاد خلال نهاية الأسبوع. وتساقطت الثلوج على عدة مناطق من شمال البلاد لكنها أخذت تذوب صباح الاثنين في ميلانو.

وكانت ثلوج كثيفة تسببت مطلع يناير/ كانون الثانيفي تعطيل الرحلات الجوية وحركة السير في فرنسا واسبانيا مثيرة جدلا حول عدم جهوزية الأجهزة المعنية. وقررت الحكومة الفرنسية تشكيل خلية أزمة لحركة الطيران الجوي.

كذلك استفاقت ألمانيا المعتادة بصورة أكبر على هذا النوع من الطقس تحت طبقة من الثلوج لكن لم يشر إلى أي تعطيل. وفي سويسرا غطت طبقة ثلجية بلغت سماكتها 20 سنتمترا اكبر مناطق البلاد متسببة في تعطيل حركة السير على الطرقات لا سيما في جبال الألب.
XS
SM
MD
LG