Accessibility links

logo-print

صحيفة أميركية:نتائج جيدة لحزب الدعوة في المحافظات الجنوبية


أشار تقرير لصحيفة كريستيان ساينس مونيتور في عددها الصادر الاثنين، إلى أن عدد المقترعين الفعليين تجاوز 51 بالمائة من أعداد الناخبين المسجلين، فيما لم تتجاوز نسبتهم في بغداد الـ 40 بالمئة.

وفيما يتوقع المراقبون أن يتم الإعلان عن النتائج النهائية للانتخابات خلال اليومين القادمين، فإن المؤشرات الأولية تبين، حسب تقرير الصحيفة ألأميركية، أن مرشحي حزب الدعوة الذي يترأسه رئيس الوزراء نوري المالكي قد أحرزوا نتائج جيدة في المحافظات الجنوبية.

ويتوقع المراقبون ان تؤدي هذه الأرقام المشجعة التي حصل عليها مرشحو حزب الدعوة، إلى تعزيز شعبية رئيس الوزراء المالكي ودعم موقفه خلال الانتخابات النيابية القادمة.

أما شمالي بغداد، فتبين الأرقام الأولية أن الناخبين من العرب السنة قد صوتوا بأعداد كبيرة لصالح قائمة الحدباء، التي تصفها الصحيفة بأنها كيان سياسي جديد تعهد لمناصريه بتقليص النفوذ الكردي في محافظة نينوى.

وكان من نتائج مقاطعة العرب السنة لانتخابات عام 2005 استحواذ مرشحي قائمة التحالف الكردستاني على 31 مقعدا من أصل 41 مخصصة لمحافظة نينوى.

مؤشر آخر لفت نظر الصحيفة وهو ميل الناخبين إلى التصويت للمرشحين الذين قدموا وعودا بتحسين الأوضاع الاقتصادية والخدمات العامة، دون الإلتفات لخطابهم الديني الذي تصدر المشهد السياسي خلال الانتخابات الماضية.
XS
SM
MD
LG