Accessibility links

حمدان يؤكد أن حماس لا ترفض الانضواء تحت لواء منظمة التحرير الفلسطينية ولكن بشروط


أكد ممثل حماس في لبنان أسامة حمدان لوكالة الأنباء الفرنسية أن حركته لا ترفض الانضواء تحت لواء منظمة التحرير الفلسطينية ولكنها تحتفظ لنفسها بحق اختيار "التصرف الذي يتواءم مع المصلحة الوطنية الفلسطينية إذا استمر عباس في رفض وتعطيل إعادة هيكلة منظمة التحرير الفلسطينية".

وقال حمدان "نريد خطوات عملية لإعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية فورا". وأضاف أن "عباس وقع في العام 2005 مع الفصائل الفلسطينية اتفاق القاهرة الذي نص بشكل واضح على إعادة بناء منظمة التحرير، والذي عطل ذلك هو محمود عباس شخصيا لأننا اتفقنا على تشكيل لجنة برئاسته لبحث إعادة هيكلة المنظمة ورفض أن يدعو إلى لقاء واحد لهذه اللجنة".

وشدد على أن "هناك مسؤولية تقع على الجانب المصري الذي لم يضغط لتنفيذ الاتفاق الذي وقع في القاهرة وتحت رعايتها عام2005 ".

خلفية صراع فتح وحماس

ويأتي الصراع بين حركتي فتح وحماس على خلفية تجاذب إقليمي حاد بين معسكرين الأول يضم خصوصا مصر والسعودية والأردن أما الثاني فيجمع سوريا وإيران اللتين انضمت إليهما قطر منذ أن قامت إسرائيل بعمليتها العسكرية في غزة في السابع والعشرين من ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

واتهمت عدة صحف حكومية مصرية الاثنين قطر وسوريا وإيران بالعمل على تعطيل المصالحة الفلسطينية والدور المصري في المنطقة.

وكانت القاهرة اقترحت إطلاق المصالحة الفلسطينية بمؤتمر يعقد في القاهرة بحضور جميع الفصائل الفلسطينية في 22 فبراير/شباط الحالي.

ويفترض أن تنبثق عن هذا المؤتمر أربع لجان لمناقشة تشكيل حكومة وفاق وطني والاتفاق على موعد وترتيبات الانتخابات الرئاسية والتشريعية في الأراضي الفلسطينية وإعادة بناء قوات الأمن الفلسطينية وإعادة هيكلة منظمة التحرير الفلسطينية بما يسمح بانضمام حركتي حماس والجهاد إليها.

وأكد أسامة حمدان أن موضوع إعادة بناء منظمة التحرير "ليس مرتبطا" بالمفاوضات حول التهدئة التي سيجريها مع مدير المخابرات العامة المصرية اللواء عمر سليمان وفد من حماس يصل إلى القاهرة الاثنين.

وقال مشعل الأحد في طهران إن حركته توافق على وقف إطلاق نار لمدة عام ولكنه شدد على رفض "أي وقف دائم لإطلاق النار" مع إسرائيل من دون رفع الحصار عن قطاع غزة.

وأضاف "نحن نعتبر انه ما دام الحصار مستمرا فالعدوان الإسرائيلي مستمر". وتفرض إسرائيل حصارا مطبقا على قطاع غزة منذ أن سيطرت عليه حماس في يونيو/حزيران 2007 بعد مواجهات عسكرية مع مناصري حركة فتح بزعامة الرئيس الفلسطيني محمود عباس.
XS
SM
MD
LG