Accessibility links

logo-print

الاتحاد العراقي يعتزم تعيين مدرب أجنبي جديد للمنتخب الأول لكرة القدم


بدأ الاتحاد العراقي لكرة القدم رحلة البحث عن مدرب أجنبي جديد للمنتخب الأول لكرة القدم بعد إقالة البرازيلي جورفان فييرا على خلفية الأداء المخيب في بطولة كأس الخليج "خليجي 19" والتي خرج أبطال آسيا من الدور الأول.

وأكد مسؤولون في اتحاد الكرة أن النية تتجه لإقالة فييرا، الذي تم التعاقد معه في سبتمبر/ أيلول الماضي، لقيادة المنتخب العراقي في بطولتي كأس الخليج وكأس القارات، خلفاً للعراقي عدنان حمد الذي ترك منصبه إثر إخفاقه في قيادة المنتخب لخوض التصفيات المؤهلة إلى مونديال 2010.

وذكر نائب رئيس الاتحاد العراقي ناجح حمود أن إقالة فييرا "أحد الخيارات المطروحة" بعد توافق أعضاء مجلس إدارة الاتحاد على عدم استمراره في مهمته، بينما أكد أمين الاتحاد أحمد عباس أنه صدر بالفعل قرار بإقالة المدرب البرازيلي وفي انتظار إقراره رسمياً من الحكومة العراقية.

وتعرض فييرا لانتقادات واسعة بعد خروج منتخب العراق من الدور الأول للبطولة الخليجية التي أُقيمت بالعاصمة العُمانية مسقط، حيث تلقى هزيمتين قاسيتين أمام كل من البحرين بثلاثة أهداف لواحد، وعُمان برباعية نظيفة، قبل أن يتعادل مع الكويت بهدف لكل منهما.

وتُعد هذه هي المرة الثانية التي يتولى فيها فييرا تدريب المنتخب العراقي، حيث قاد "أسود الرافدين" في العام 2007 للفوز بكأس أمم آسيا، لأول مرة في تاريخه، إلا أن مشكلات مالية اضطرته إلى ترك المنتخب بعد حصوله على اللقب القاري.

وكشف عباس عن نية الاتحاد التعاقد مع مدرب أجنبي جديد لقيادة المنتخب العراقي في بطولة القارات، موضحا أن جنسيات مختلفة مطروحة الآن على طاولة اتحاد الكرة العراقي لتعين مدرب جديد للمنتخب منها هولندية وألمانية وروسية وكرواتية.

وأضاف عباس أنه في حالة عدم توفر الغطاء المالي فإن الاتحاد سيجد نفسه أمام خيار المدرب المحلي للإشراف على المنتخب العراقي في بطولة القارات الصيف المقبل.

XS
SM
MD
LG