Accessibility links

logo-print

اتحاد الكرة يرجئ حسم مستقبل المدرب البرازيلي إلى الخميس


للمرة الثانية لم يتقرر مصير مدرب المنتخب الوطني بكرة القدم البرازيلي جورفان فييرا، بعد أن تأجل حسم الموضوع حتى الخميس المقبل، في اجتماع لاتحاد اللعبة في مقر وزارة الشباب والرياضة ضم الناطق باسم الحكومة العراقية الدكتور علي الدباغ وفوزي أكرم ترزي عضو لجنة الشباب والرياضة في مجلس النواب.

وقال وزير الشباب والرياضة جاسم محمد جعفر بعد الاجتماع إن الوزارة تركت أمر إقالة المدرب أو الإبقاء عليه لاتحاد الكرة الذي ينتظر أن يؤكد ذلك بصورة رسمية يوم الخميس المقبل، وأضاف قوله:

"تم التباحث في قضية فييرا وهنالك احتمالات كثيرة، وأتصور أن أكثر الاحتمالات تصب باتجاه إقالته وتغييره بمدرب آخر، رغم ذلك أمهلنا اتحاد الكرة لغاية يوم الخميس. نحن مع رأي الاتحاد ليس لنا شك في ذلك إذا تمت إقالته فنحن نوافق عليها، وإذا تم الإبقاء عليه لغاية كأس القارات نحن نوافق على ذلك أيضا".

من جهته، أشار النائب الأول لرئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم ناجح حمود إلى أن الهدف من الاجتماع كان لمناقشة إعداد المنتخب الوطني لبطولة كأس القارات، والتشاور حول موضوع المدرب فييرا وصولا لاختيار القرار الصحيح.

وأبدى حمود دعمه التام لرئيس الاتحاد الحالي حسين سعيد ردا على طلب الناطق باسم الحكومة العراقية من أعضاء الاتحاد تحديد موقف موحد بشأن تواجده خارج العراق، وقال:

" موقفنا واضح من هذا الموضوع، فالسيد رئيس الاتحاد موجود في الخارج لأسباب معروفة للجميع، واتحاد كرة القدم يعمل داخل العراق منذ أربع سنوات. اتحاد الكرة يتكون من 11 عضوا ليس رئيس الاتحاد هو الاتحاد وليس أعضاء الاتحاد ذائبين في شخصية رئيس الاتحاد".

ووفقا لمصادر مقربة من الحكومة واتحاد الكرة، فإن مسألة إقالة فييرا أصبحت مسألة وقت ليس إلا، وإن المدة التي أمهلتها الحكومة للاتحاد هي لتحديد ماهية الملاك التدريبي الجديد للمنتخب الذي، بحسب المصادر نفسها، سيكون عراقيا بالكامل.
XS
SM
MD
LG