Accessibility links

logo-print

الرجال الأوروبيون ينفرون من الأعمال المنزلية


أظهر مسح أجراه معهد ايبسوس في أربع دول أوروبية هي اسبانيا وفرنسا وايطاليا وبريطانيا أن الرجال الأوروبيين ينفرون من كي الثياب وتنظيف الحمامات والاهتمام بغسيل الملابس وتغيير أغطية الأسرة.

وأفاد المعهد بأن 73 بالمئة من الرجال الذين شملهم المسح، الذي أجري في يناير /كانون الثاني في أربعة بلدان وشمل 2009 شخصا يمثلون عينية وطنية تمثيلية للراشدين في كل بلد، يعترفون بنفورهم وحتى برفضهم كي الثياب.

وقال 67 بالمئة ممن شملهم المسح إنهم ينفرون إلى حد الرفض من القيام بتنظيف الحمامات.

وطبقا للمسح يتفادى 61 بالمئة من الرجال القيام بأعمال منزلية مثل فرز الثياب للغسل وتشغيل الغسالة أو تغيير أغطية الأسرة كما أعرب 59 بالمئة عن أن تنظيف الأرض لا يغويهم إطلاقا.

في المقابل، قال 74 بالمئة منهم إنهم يخرجون بكل طيبة خاطر القمامة بينما عبر 26 بالمئة منهم عن نفورهم او رفضهم لذلك.

وقال 67 بالمئة إنهم يحبون الذهاب إلى السوق للتبضع، كما أكد 56 بالمئة منهم أنهم لا يكرهون الطهي.
وأكد 53 بالمئة منهم أنهم يغسلون الصحون بدون مشكلة.

وتؤكد النساء أقوال الرجال بالنسبة لقبولهم القيام بالأعمال المنزلية. لكن بالنسبة للأعمال غير المستحبة فان الوضع مختلف.
فهن يعتبرن أن 80 بالمئة من الرجال يكرهون او يرفضون الكي فيما يتفادى أو يمتنع 72 بالمئة عن تنظيف الحمامات ولا يحب 68 بالمئة الاهتمام بسلة الغسيل.

وكان الرجال الإيطاليون هم الأقل حماسا للأعمال المنزلية.

وتعتبر 73 بالمئة من النساء أنهن يقمن بأعمال منزلية أكثر من شركائهن فيما يقر 59 بالمئة من الرجال بأن عليهم بذل مزيد من الجهود في هذا المجال.

ويثير توزيع الأعمال المنزلية خلافات في 47 بالمئة من الأسر خصوصا لدى الذين تقل أعمارهم عن 35 عاما أو 56 بالمئة.

وفي اسبانيا سجلت أكثر الشجارات حيث بلغت 52 بالمئة، واقلها لدى البريطانيين حيث وصلت إلى 42 بالمئة، فيما الفرنسيون في الوسط بنسبة 46 بالمئة.

وللهروب من الأعمال المنزلية يتذرع 44 بالمئة من الرجال بأنهم لا يجيدونها مثل زوجاتهم ويؤكد 37 بالمئة منهم أنهم لا يعرفون كيف يقومون بها بينما يقول 39 بالمئة منهم إنهم ليس لديهم الوقت لذلك.
XS
SM
MD
LG