Accessibility links

إسرائيل تستبدل جنودها بمنظومة من الروبوت


أرجع الجيش الإسرائيلي انخفاض عدد قتلاه خلال الحرب الإسرائيلية الأخيرة في غزة إلى 13 قتيلا فقط إلى تركيزه على تزويد جنوده بالعتاد التقني المتطور وخصوصا أجهزة الروبوت أو الإنسان الآلي.

وذكرت وزارة الدفاع الإسرائيلية أنها قامت في عام 2007 بإنشاء منظومة تعتمد على الروبوت حول قطاع غزة لمنع تسلل من اسمتهم بالمسلحين إلى الأراضي الإسرائيلية.

وأكدت الوزارة استمرار العمل في صنع منظومة "انظر اضرب" التي تتضمن جملة من المدافع الرشاشة الأوتوماتيكية من عيار 12.7 مليمتر التي يتم التحكم فيها عن بعد.

ويُفترض أن تتيح هذه الوسائل للجيش الإسرائيلي التصدي لمن يحاولون التسلل إلى الأراضي الإسرائيلية بأقل عدد من الجنود على حسب تعبير متحدث عن الجيش.

واشار المتحدث إلى قيام إسرائيل مؤخرا بالتوجه لإيجاد مقاتل آلي يستطيع القيام بعدد من مهمات خفر الحدود بأقل خسائر ممكنة.

وقد قامت وزارة الدفاع الإسرائيلية في عام 2006 بتجربة مجموعة من الروبوت خصصت لخفر الحدود وتنفيذ العمليات الخاصة. ومن بين منظومة الروبوت التي تم تجريبها ما أطلق عليه اسم AvantGuard وGuardium .

وتقوم وزارة الدفاع الإسرائيلية حاليا بتجربة مجموعة مقاتلة من الروبوت خصصت لمعارك المدن منها ما يحمل اسم VIPeR""، وهو مرشح لمساندة المشاة أثناء القتال.

ويبلغ طول قدم هذا الروبوت الذي يستمر العمل في تصنيعه 40 سنتيمتر . ولا يزيد وزنه على 11 كيلوغرام. وتتطلع وزارة الدفاع الإسرائيلية إلى تزويد كل فصيل من فصائل المشاة بروبوت VIPeR" ".
XS
SM
MD
LG