Accessibility links

logo-print

رئيس وزراء قطر يجتمع بالرئيس الفرنسي ساركوزي في باريس ويبحث معه آخر التطورات في المنطقة


استقبل الرئيس الفرنسي نيكولاي ساركوزي الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري بعد ظهر يوم الاثنين في قصر الاليزية بباريس حسبما ذكرت وكالة الأنباء القطرية الرسمية.
و نقل الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني في بداية المقابلة تحيات الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد وسمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ولي العهد وتمنياتهما للرئيس الفرنسي بمزيد من الصحة والعافية وللشعب الفرنسي الصديق مزيدا من التطور والرقي.
ومن جانبه حمل الرئيس الفرنسي رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية تحياته وتمنياته لسمو الأمير وسمو ولي العهد بموفور الصحة والسعادة وللشعب القطري دوام التقدم والرخاء.
كما تم خلال المقابلة استعراض علاقات التعاون بين البلدين إضافة إلى بحث تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط.

وقد حضر المقابلة عبدالله بن عيد السليطي مدير مكتب رئيس مجلس الوزراء بالإنابة والسيد محمد جهام الكواري سفير دولة قطر لدى فرنسا.

كما التقى الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية يوم الاثنين مع السيد برنار كوشنير وزير الخارجية الفرنسي في مقر وزارة الخارجية الفرنسية في باريس.
وتم خلال اللقاء استعراض علاقات التعاون الثنائي بين البلدين إضافة إلى بحث عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.
وحضر المقابلة أيضا عبدالله بن عيد السليطي مدير مكتب رئيس مجلس الوزراء بالإنابة والسيد محمد جهام الكواري سفير دولة قطر لدى فرنسا.

وقد دعا رئيس الوزراء القطري بعد لقائه الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الاثنين إلى حل سريع للخلافات بين الدول العربية التي "تعرقل" على حد قوله المصالحة بين الفلسطينيين.

وصرح الشيخ حمد بأنه يمكن أن تكون هناك خلافات بين الدول العربية، لكن ينبغي ألا تعرقل تلك الخلافات إعادة الإعمار والمصالحة الفلسطينية.

وأضاف أنه من الضروري العمل على حل هذه المشاكل بين العرب فهذه الخلافات تعوق الجهود الفلسطينية من أجل تشكيل حكومة.

وأعرب عن تأييده تشكيل حكومة وحدة وطنية فلسطينية تضم ممثلين لحركة المقاومة حماس التي تسيطر على قطاع غزة.

وقال إنه لا يمكن للدول العربية دعم طرف فلسطيني ضد آخر وينبغي عدم إبعاد أحد الأطراف الفلسطينيين الموجودين من اللعبة.

كما أدان رئيس الوزراء القطري عدم معاقبة إسرائيل عقب هجومها على قطاع غزة. وقال "ينبغي أن يقول أحد من المجتمع الدولي لإسرائيل انه لا يمكنها استئناف القصف".

وقد بادرت قطر التي تعتبر قريبة من حماس إلى جمع نحو 12 بلدا عربيا وإسلاميا في قمة في منتصف يناير/كانون الثاني دعت إليها رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل والرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد.
XS
SM
MD
LG