Accessibility links

مسؤول إسرائيلي يعلن النية لعرقلة عمل قناة الجزيرة الفضائية بعد قرار قطر قطع العلاقات


أعلن مسؤول إسرائيلي الثلاثاء أن إسرائيل تنوي عرقلة عمل قناة الجزيرة الفضائية القطرية على أراضيها بعد قرار قطر إغلاق مكتب التمثيل التجاري الإسرائيلي في الدوحة.

وقال المسؤول طالبا عدم الكشف عن هويته إن "قطر هي التي وضعت العراقيل بقطعها علاقاتها مع إسرائيل. ليس هناك أي داع لمساعدة هذه الإمارة التي تشرف على قناة الجزيرة على تجاوز المشاكل التي أوجدتها بنفسها".

وأوضح أنه سيكون "على سبيل المثال أصعب بكثير على مواطن قطري أو أجنبي يعمل لصالح الجزيرة الحصول على تأشيرة دخول للمجيء والعمل في إسرائيل أو في الضفة الغربية".

وأضاف "كذلك لا ننوي تسهيل عمل أولئك الذين سيحاولون الالتفاف على العوائق عبر التوجه إلى سفارات إسرائيل في أماكن أخرى في العالم".

وكانت قطر قررت في 18 يناير/كانون الثاني إغلاق المكتب التجاري الإسرائيلي في الدوحة ردا على الهجوم على قطاع غزة ، حسبما ذكرت يومها وكالة الأنباء القطرية.

وبخلاف الكثير من الدول العربية، تقيم قطر علاقات مع إسرائيل، رغم عدم تبادل البلدين التمثيل الدبلوماسي. ومنذ العام 1996 تستضيف قطر مكتبا تمثيليا تجاريا إسرائيليا يديره دبلوماسيان، كما يعقد مسؤولون من كلا البلدين لقاءات دورية باستمرار. وقطر هي الدولة الخليجية الوحيدة التي تقيم علاقات مع إسرائيل.

وأكد مسؤولون إسرائيليون أن قناة الجزيرة أدت خلال الهجوم على غزة بين 27ديسمبر/كانون الأول و 18 يناير/كانون الثاني دورا مؤيدا إعلاميا لحركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة.

وكانت إسرائيل قررت في 18 مارس/آذار مقاطعة قناة الجزيرة معتبرة تغطيتها للنزاع مع الفلسطينيين "منحازة"، إلا أنها لم تنفذ قرارها هذا إلا بشكل جزئي للغاية.

XS
SM
MD
LG