Accessibility links

رياض المالكي يقول إن الاجتماع الوزاري العربي في ابو ظبي يرمي لتنقية الأجواء استعدادا للقمة


قال وزير الخارجية الفلسطينية رياض المالكي إن الاجتماع الوزاري العربي الذي يعقد الثلاثاء في أبو ظبي بمشاركة 10 دول عربية يهدف إلى "تنقية الأجواء" استعدادا للقمة العربية المقبلة في الدوحة ودعما لجهود المصالحة الفلسطينية.
وأكد المالكي لوكالة الأنباء الفرنسية "نريد أن نذهب إلى قمة الدوحة في أجواء ايجابية من اجل إنجاح قمة الدوحة".

وذكرت مصادر دبلوماسية عربية أن حوالي 10 دول عربية تشارك في الاجتماع الوزاري الذي تستضيفه ابو ظبي ويعقد في ظل تكتم إعلامي.

والدول هي بحسب المصادر نفسها مصر والسعودية والإمارات والمغرب وتونس واليمن والكويت والأردن والبحرين إضافة إلى وزير الخارجية الفلسطينية.

وقال المالكي إن انعقاد الاجتماع هو "من اجل التئام البيت العربي وتعزيز التضامن العربي لمصلحة الجهود العربية التي تخدم المصلحة الفلسطينية".

ويأتي الاجتماع في ظل انقسام حاد على الساحة الفلسطينية وفي خضم المشاورات الدبلوماسية المكثفة حول الوضع في غزة حيث يسود وقف هش لإطلاق النار منذ 18 يناير/كانون الثاني.

القمة العربية يفترض أن تعقد في مارس

ويفترض أن تستضيف الدوحة في أواخر مارس/آذار المقبل القمة العربية العادية. وأضاف المالكي "المطلوب منا أن نعمل على تنقية الأجواء وتحضير الظروف المناسبة لذلك. في حال نجحنا على المستوى العربي يكون من السهل علينا الانطلاق نحو تعزيز ودعم الجهود المصرية باتجاه المصالحة الفلسطينية".

وأعلن القادة العرب الذين اجتمعوا في 20 يناير/كانون الثاني الماضي في الكويت تكليف وزراء الخارجية العرب والأمين العام لجامعة الدول العربية "متابعة التشاور حول مستجدات هذا الموضوع والدفع بالجهود العربية لتحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية وتنقية الأجواء العربية".

وزراء الإعلام يجتمعون اليوم

ويعقد وزراء الإعلام في عدة دول عربية اجتماعا موازيا لاجتماع وزراء الخارجية، بعد ظهر الثلاثاء.

وذكر المالكي أن الهدف من اجتماع وزراء الإعلام في أبو ظبي هو "للبحث عن الرسالة الإعلامية التي تتناسب مع الطرح السياسي والعمل على تنفيذ الخطاب السياسي عبر رؤية إعلامية مناسبة".
XS
SM
MD
LG