Accessibility links

تقرير للبنتاغون يحذر من أن متمردي طالبان ينازعون حكومة كابل السيطرة على عدة مناطق


حذرت وزارة الدفاع الاميركية البنتاغون من تفاقم اعمال العنف التي يقوم بها متمردو طالبان في افغانستان، وقالت ان القوات الدولية هناك تفتقر الى الموارد والعناصر الكافية للسيطرة على جنوبه.

وافاد البنتاغون في تقرير الى الكونغرس عن زيادة كبيرة في عدد هجمات المتمردين في شتاء وربيع 2008، موضحا ان هذه الفترة شهدت اسوأ اعمال عنف منذ اطاحة نظام طالبان عام2001 .

وذكر التقرير ان متمردي طالبان ينازعون حكومة كابل السيطرة على جنوب البلاد وشرقها "وبشكل متزايد في الغرب".

وتابع انه في الجنوب "حيث حجم الموارد غير كاف، لا يمكن فرض الامن او الحفاظ عليه".

ورأى انه "في مناطق كهذه، لا يمكن تطبيق استراتيجية التصدي للمتمردين بكامل ابعادها العسكرية والادارية والاقتصادية ويحتفظ المتمردون بسيطرتهم على السكان الافغان المحليين".

وبعدما ارجئ لاشهر في انتظار نتائج مراجعات متتالية للاستراتيجية، صدر التقرير في وقت يدرس الرئيس باراك اوباما طلبات عسكرية عاجلة لارسال تعزيزات يصل عددها الى 30 الف عنصر الى افغانستان، ما سيضاعف تقريبا حجم القوات الاميركية المنتشرة هناك.

التقرير يصف الحكومة الافغانية بالضعيفة

ووصف التقرير الحكومة الافغانية بانها واحدة من أضعف الحكومات في العالم، مشيرا الى ان كابل "تعاني من تفشي الفساد والنقص في الزعامة القوية وفي الرأسمال البشري". اما الشرطة الافغانية، فتواجه بحسب التقرير مشكلات نتيجة "عدم اجراء اصلاحات والفساد والنقص في المدربين والمستشارين وعدم توحيد الاسرة الدولية جهودها".

واشار التقرير الى وجود "حركتي تمرد مختلفتين" تسعيان الى اسقاط الحكومة الافغانية وطرد القوات الاجنبية من البلاد.

واوضح ان احدى الحركتين هي حركة طالبان المتمركزة في الجنوب والاخرى "حركة تمرد اكثر تعقيدا وتكيفا في الشرق".

تفجير جسر في معبر خيبر

هذا وقد صرح مسؤول محلي بأن مقاتلين اسلاميين فجروا الثلاثاء جسرا في شمال غرب باكستان في معبر خيبر الطريق الرئيسية لنقل الامدادات الى القوة التابعة لحلف شمال الاطلسي التي تقاتل طالبان في افغانستان المجاورة.

وقال راحت غول المسؤول في الادارة المحلية ان المرور على هذا الطريق الذي اغلق مرات عدة في الاشهر الاخيرة بسبب هجمات الاسلاميين القريبين من طالبان وتنظيم القاعدة، قطع ليوم واحد من اجل اصلاح الجسر.

واضاف ان "حركة المرور ستستأنف غدا"، موضحا ان مئات الشاحنات تنتظر على طرفي الجسر الذي يبلغ طوله 100 متر بدون ان يوضح ما اذا كانت تنقل مواد للقوات الاجنبية في افغانستان.

من جهته، قال طارق حياة المسؤول في منطقة خيبر ايضا "ارسلنا فرقا لاصلاح الجسر واستئناف حركة المرور".

احباط ست عمليات انتحارية

وقد أعلنت وكالة الاستخبارات الأفغانية أنها تمكنت من إحباط ما لا يقل عن ست عمليات إنتحارية، من بينها عمليتان كانتا تستهدفان السفارتين الألمانية والأميركية في كابل.

وقال سيد أنصاري، المتحدث باسم الوكالة في مؤتمر صحفي إنه تم إعتقال 17 شخصا من بينهم باكستاني يعتقد أنه قائد الجماعة عقب التفجير الذي إستهدف السفارة الألمانية الشهر الماضي وأدى إلى مقتل خمسة مدنيين، وأضاف أنصاري أن المعتقلين ينتمون إلى شبكة حقاني التابعة لحركة طالبان وحركة المجاهدين الإسلامية في المناطق القبلية الباكستانية.

مقتل 25 شرطيا في عملية انتحارية

وكانت مدينة تيرين كوت جنوب افغانستان شهدت الاثنين عملية انتحارية اسفرت عن مقتل 25 شرطيا واكدت على اهمية التقرير الذي حذر من تنامي اعمال العنف.

واشار تقرير الى تزايد هجمات المتمردين بنسبة 33 بالمئة العام الماضي وارتفاع عدد الهجمات على الطريق العام الرئيسي في البلاد بنسبة 37 بالمئة بالمقارنة مع العام2007 .

وقد قوبل تزايد عدد دوريات القوات التي يقودها الحلف الاطلسي بتزايد في الهجمات، بحسب التقرير.
XS
SM
MD
LG