Accessibility links

logo-print

باراك يحذر حزب الله من محاولة شن هجوم على إسرائيل ويحمّل الحكومة اللبنانية المسؤولية


حذر وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك الثلاثاء حزب الله من محاولة شن هجوم على إسرائيل وأكد أن الحكومة اللبنانية ستتحمل مسؤولية أي هجوم محتمل على إسرائيل لأن حزب الله ممثل فيها.

وقال باراك خلال زيارة عند الحدود الإسرائيلية-اللبنانية: "أريد أن أؤكد من هنا عند الحدود من إنني انصح حزب الله بالا يختبرنا لأن العواقب قد تكون موجعة أكثر مما يتوقع".

وأشار باراك إلى أن أي محاولة لمهاجمة إسرائيل ستلقى ردا.

وقال باراك إن إسرائيل قلقة من احتمال نقل أسلحة عبر سوريا لحزب الله وهذا سيغير التوازن الاستراتيجي في المنطقة ويرغم إسرائيل على التحرك.

إلا أن باراك رفض في المقابل إعطاء تفاصيل عن هذه الأسلحة.

وكانت أجهزة مكافحة الإرهاب الإسرائيلية قد حذرت قبل يومين الأحد الإسرائيليين من مخططات لحزب الله لتنفيذ اعتداءات أو عمليات خطف مع اقتراب الذكرى الأولى لاغتيال عماد مغنية القيادي في حزب الله.

يذكر أن أمين عام حزب الله حسن نصر الله كان قد قال في 29 يناير/ كانون الثاني أن الحزب لا يزال يريد الثأر لعملية اغتيال مغنية وحمل جهاز الاستخبارات الخارجية الإسرائيلي مسؤوليتها.

ونائب لبناني يندد بتنصت حزب الله

هذا وندد النائب اللبناني مروان حمادة بإقدام بعض الأطراف اللبنانية غير الرسمية لاسيما حزب الله بالتنصت، في الوقت الذي رأس وزير الداخلية اللبنانية أول اجتماع لبحث مسألة التنصت في لبنان.

وقال حمادة بعد لقائه رئيس الحكومة فؤاد السنيورة إن حزب الله أقام شبكة خاصة به وعارض تطبيق القانون الذي يمنع ذلك.

واتهم حزب الله بمحاولة وضع اليد على شبكة اتصالات الدولة الشرعية.

وأكد حمادة أن القانون واضح في هذا الإطار ولاسيما لناحية توزيع المهمات بين الإدارات اللبنانية.

XS
SM
MD
LG