Accessibility links

الحزب الإسلامي يحذر مجلس إنقاذ الأنبار من ارتكاب أعمال منافية للديمقراطية


دعا الناطق باسم جبهة التوافق العراقية القيادي في الحزب الإسلامي سليم عبد الله الجبوري، رئيس مجلس إنقاذ الانبار حميد الهايس إلى إتباع الأطر الديمقراطية في التعامل مع نتائج انتخابات المجالس المحلية في محافظة الانبار.

وقال في حديث لـ"راديو سوا": "الحقيقة ننصحه أن لا يلجأ إلى الطرق التي من خلالها لن يكون له مستقبل سياسي. ننصح القوى السياسية كافة أن تتعلم الطريقة التي يتم التعامل بها مع المناخ السياسي واستخدام الآليات الديمقراطية لحل المشاكل بدءا بالحوار و بالاعتراضات القانونية التي يتيحها القانون. لا زلنا متمسكين باحترام القانون واحترام النظام وسوف لن تستفزنا مثل هذه التصريحات حتى نلجأ إلى وسائل ليست من طبعنا وليست من برامجنا وسوف لن تكون".

وحول النتائج الأولية في محافظة ديالى أبدى الجبوري عدم قناعته بالنتائج الأولية للانتخابات في محافظة ديالى: "النسبة التي حصلت في ديالى 57% لم تكن بالدرجة التي كنا نتمناها، كانت لدينا جملة ملاحظات تقدمنا بها وفق الإجراءات القانونية، منها ما يتعلق بالمهجرين وتصويتهم، ومنها ما يرتبط بالمحتجزين والمعتقلين في ديالى، ومنها ما يرتبط أيضا بالعوائل التي لم تجد أسماءها، لكن من حيث العموم نشعر أن الانتخابات جرت بانسيابية وعبرت عن إرادة المواطن".

وكان رئيس مجلس إنقاذ الانبار حميد الهايس هدد في حديث لـ"راديو سوا" أمس بحرق شوارع الرمادي تحت أقدام الحزب الإسلامي في حال إعلان فوز الحزب في انتخابات مجلس المحافظة، داعيا رئيس الوزراء نوري المالكي إلى التدخل قبل اندلاع ما أسماه بأعمال عنف لا تحمد عقباها في المحافظة.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد صلاح النصراوي:
XS
SM
MD
LG