Accessibility links

البحرية الأميركية تفتح تحقيقا بعد وفاة جندي ثالث في العراق بالصعقة الكهربائية


أفادت وكالة أنباء أسوشييتد برس بأن البحرية الأميركية فتحت تحقيقا بعد أن تبين أن جنديا أميركيا ثالثا توفي في العراق جراء تعرضه لصعقة كهربائية خلال استحمامه.

وأضافت الوكالة أن ديفيد سديرغرين، 25 عاما، الجندي في البحرية توفي في 11 سبتمبر/أيلول 2004 عندما كان يستحم في معسكر الإسكندرية في بغداد، وأن أسرته أبلغت آنذاك بأنه توفي لأسباب طبيعية.

وكان معهد القوات المسلحة لعلم الأمراض قد غير في العام الماضي سبب وفاة سديرغرين من أسباب طبيعية إلى عرضية، جراء تعرضه لصعقة كهربائية والتهاب في القلب. وأعلن إد بويس المتحدث باسم جهاز البحرية للتحقيق الجنائي أنه أعيد فتح التحقيق في وفاة سديرغرين.

وتعد وفاة سديرغرين واحدة من 18 حالة وفاة تحقق فيها لجنة تابعة لوزارة الدفاع الأميركية، حيث تعرض 16 من الجنود الأميركيين ومتعاقدين عسكريين اثنين لصعقات كهربائية.

وأضافت أسوشييتد برس أن أسباب تعرض الجنود لصعقات كهربائية أرجعت إلى احتمال وجود خطأ في تركيب أو في صيانة أجهزة كهربائية، فيما تبين أن ملامسة خطوط كهربائية عن طريق الخطأ أسفرت عن وفاة آخرين.

وأوضحت الوكالة أن التحقيق تناول بشكل رئيسي الأعمال الكهربائية في معسكر حيث توفي في يناير/كانون الثاني الماضي الجندي راين ماسيث، 24 عاما، جراء صعقة كهربائية أثناء استحمامه.

وفيما اعتبرت أسباب وفاة ماسيت في بادئ الأمر عرضية، غير محققون في الجيش ذلك وأصبحت الآن تعتبر "جريمة ناتجة عن إهمال" شركة KBR Inc المتعاقدة مع الجيش واثنين من المشرفين فيها. وقال محقق في الجيش إن الشركة أخفقت في ضمان أن يقوم سباكون وكهربائيون ذوو كفاءة بأداء العمل المطلوب. وقالت أسوشييتد برس إن القضية تخضع الآن لمراجعة قانونية.
XS
SM
MD
LG