Accessibility links

logo-print

غيبس يقول إن الإدارة الأميركية ستعمل من أجل أن تصبح إيران عضوا مسؤولا في المجتمع الدولي


قال روبرت غيبس المتحدث باسم البيت الأبيض الثلاثاء إن الولايات المتحدة ستستخدم كافة عناصر قوتها القومية في مواجهة إيران، وذلك عقب إعلان إيران إطلاق قمر اصطناعي إلى مداره.

وقال إن هذا العمل لا يقنعنا بأن إيران تتصرف بطريقة مسؤولة لإحلال الاستقرار والأمن في المنطقة.

وأضاف أن كل هذا يؤكد على أن إدارتنا ستستخدم كافة عناصر قوتنا القومية للتعامل مع إيران ولمساعدتها على أن تصبح عضوا مسؤولا في المجتمع الدولي.

وتابع أن جهود تطوير قدرات لإطلاق الصواريخ والجهود لمواصلة العمل على برنامج نووي سري والتهديدات التي تطلقها إيران ضد إسرائيل ورعايتها للإرهاب كلها عوامل تسبب إثارة القلق البالغ لهذه الإدارة.

مسؤول في حلف شمال الأطلسي يقول إنه يجري التحقق من هذه العملية

على صعيد آخر، قال مسؤول عسكري في حلف شمال الأطلسي الثلاثاء إنه إذا صحت مزاعم إيران بشأن إطلاق قمر اصطناعي إلى مداره فان ذلك يؤكد أن الجمهورية الإسلامية لديها صواريخ قادرة على ضرب إسرائيل وجنوب شرق أوروبا.

وقال المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته، إن التحقق من مزاعم إيران بإطلاق قمر أوميد "الأمل" الإصطناعي إلى مداره على متن صاروخ مصنع إيرانيا، قد يستغرق أسبوعا.

وأضاف أن الأمر سيستغرق عدة أيام حتى تتمكن كافة دولنا من التحقق من هذه المعلومات. في البداية سنتحقق من ما أطلق فعلا هو قمر اصطناعي وما هو الارتفاع الذي وصله.

وتابع أنه يبدو أن وزن القمر ما بين 25 و 40 كلغ، وارتفاعه منخفض جدا من 250 إلى 500 كلم.

وأضاف أنه إذا تأكد ذلك، فانه يعني أن صواريخهم قادرة على الانطلاق إلى مسافة ما بين 2000 و 3000 كلم، ولذلك فسيصل مداها إلى أجزاء من أوروبا وإسرائيل. وقال إن ذلك سيكون تأكيدا على قدراتهم.

وأشار إلى أن الحلف طور نظاما لحماية حلفاء مثل بلغاريا واليونان ورومانيا وتركيا لمثل هذا الاحتمال.

مسؤول أميركي يؤكد إطلاق المقر الإصطناعي
XS
SM
MD
LG