Accessibility links

logo-print

الاتحاد السعودي يعلن انسحاب رالي الشرقية من بطولة الشرق الأوسط


أبلغ مشعل السديري، رئيس الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية، الاتحاد الدولي للسيارات (فيا) انسحاب رالي الشرقية السعودي من بطولة الشرق الأوسط للراليات لموسم 2009.

وكان مقررا إجراء ذلك الرالي في الفترة من 7 إلى 10 أبريل/نيسان القادم كالجولة الثالثة من البطولة.

وجاء في رسالة وجهها ديريك ليدجر، نائب رئيس الاتحاد الدولي للسيارات، والمسؤول عن منطقة الشرق الأوسط إلى أعضاء الاتحاد الدولي، واطلعت وكالة الصحافة الفرنسية على نسخة منها، أن رئيس الاتحاد السعودي أبلغه انسحاب الرالي السعودي من بطولة الشرق الأوسط، وقرر الاتحاد السعودي إجراءه كرالي دولي في الفترة من 10 إلى 12 نوفمبر/ تشرين ثاني 2009.

إلا أن ليدجر لم يشر في رسالته إلى الأسباب التي كانت وراء القرار السعودي.

وكان الاتحاد الدولي للسيارات (فيا) قد أعلن من قبل خروج رالي باها حائل السعودي من روزنامة كأس العالم لراليات الباها لموسم 2009، ووضعه ضمن روزنامة الراليات الخاصة التي يعد كل منها بطولة قائمة بذاتها وهي راليات دكار، وأفريقيا، وأولمبيا إيطاليا، والفراعنة، وسفاري الكونغو، وذلك رغم سابق إعلان الاتحاد الدولي موافقته على انضمام رالي باها حائل إلى روزنامة بطولة العالم.

وطبقا لما أعلنه الاتحاد الدولي آنذاك، فإن قراره باستبعاد رالي حائل جاء بسبب عدم المشاركة النسائية في الرالي طبقا للتقاليد المعمول بها في السعودية.

أما الوضع الجديد بانسحاب رالي الشرقية السعودي من بطولة الشرق الأوسط للراليات فلم تعلن أسبابه لا من قبل الاتحاد الدولي ولا من قبل الاتحاد السعودي.

إلا أن رئيس الاتحاد السعودي أبلغ وكالة الصحافة الفرنسية أن السبب وراء قراره بانسحاب رالي الشرقية من بطولة الشرق الأوسط يعود إلى رغبة الاتحاد في توسيع دائرة المشاركة الدولية فيه وإعطائه الصفة الدولية بدلا من الإقليمية، وكذلك زيادة الفئات المشاركة في الرالي لتضم الفئات (ن)، (اس 2000)، و(دبليو آر سي)، وأيضا إتاحة الفرصة للفرق المصنعية للمشاركة في الرالي.

وكانت قد ترددت أنباء على هامش رالي باها حائل السعودي، الذي جرى الأسبوع الماضي، أن هناك احتمالا كبيرا باتخاذ الاتحاد الدولي ذاته قرارا باستبعاد رالي الشرقية السعودي من روزنامة بطولة الشرق الأوسط لنفس الأسباب التي دعته إلى استبعاد رالي باها حائل.

وقال بعض السائقين المشاركين في رالي حائل إن السائق القطري ناصر العطية، تقدم بشكوى إلى الاتحاد الدولي لإعادة النظر في اعتماد الرالي السعودي ضمن بطولة الشرق الأوسط للراليات بسبب عدم المشاركة النسائية في ذلك الرالي أسوة بما حدث في حائل.

والمعروف أن العطية يستعين بالسويدية تينا تيرنر كملاحة، وقد جلست إلى جواره خلال مشاركته الأخيرة في رالي داكار- أميركا اللاتينية، وأيضا في رالي قطر، الجولة الأولى من بطولة الشرق الأوسط للراليات لهذا الموسم، والتي فاز بها العطية.

وكان رالي الشرقية السعودي قد جرى كرالي تجريبي خلال شهر نوفمبر 2008، ونجح في الحصول على موافقة الاتحاد الدولي للسيارات للانضمام إلى روزنامة بطولة الشرق الأوسط للراليات، وهو ما شكل خطوة مهمة على صعيد رياضة السيارات في السعودية التي عانت كثيرا من بعدها عن استضافة أي بطولات إقليمية أو دولية.
XS
SM
MD
LG