Accessibility links

logo-print

الأمم المتحدة تتهم حماس بمصادرة مساعدات إنسانية من أحد مراكزها في غزة


اتهمت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين التابعة للأمم المتحدة (أونروا) اليوم الأربعاء حركة حماس بمصادرة مساعدات إنسانية من أحد مراكز التوزيع التابعة لها في قطاع غزة.

وقالت الأونروا في بيان إن عناصر في شرطة حماس صادروا الثلاثاء أكثر من 3500 بطانية و406 طرود من المواد الغذائية من مركز توزيع لها في مخيم الشاطئ في غزة.

وأوضحت الوكالة أنه تمت مصادرة هذه المساعدة بعد أن رفض موظفو الأمم المتحدة تسليمها إلى وزارة الشؤون الاجتماعية في حكومة إسماعيل هنية المقالة، مشيرة إلى أن الشرطة دخلت إلى المخزن وسيطرت على المساعدات بقوة السلاح.

وأدانت الوكالة "بأشد العبارات مصادرة المساعدة وطالبت بإعادتها فورا."

رد الحكومة المقالة

من جهتها نفت وزارة الداخلية في الحكومة المقالة بغزة صحة تلك الاتهامات، وقالت في بيان إن دور وكالة الغوث يقتصر على توزيع المساعدات على اللاجئين فقط.

وأشار البيان إلى أنه ليس من حق "الأونروا" توزيع المساعدات على المؤسسات الأهلية في القطاع مؤكدا أن القيام بذلك يعد مخالفا للقانون.

غير أن المتحدث باسم الوكالة عدنان أبو حسنة، أكد لـ "راديو سوا أن الوكالة لم تخالف القانون وأنه من غير الضروري الحصول على تصريح للقيام بتوزيع مساعدات على اللاجئين الفلسطينيين.

وأكد أبو حسنة أن المسألة ستحل فور إرجاع المساعدات إلى الوكالة، مشككا في أن تتصاعد الأزمة.

وكانت الأونروا قد أعلنت في أواخر الشهر الماضي أنها زادت مساعداتها الغذائية إلى غزة حيث تساعد 900 ألف شخص من أصل 1,5 مليون يعيشون في القطاع.

إعادة الإعمار

من جهة أخرى، أعلن رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض الأربعاء بدء برنامج طارئ لإعادة إعمار قطاع غزة بقيمة 600 مليون دولار ستموله الدول المانحة.

وقال فياض إن البرنامج سيخصص لإصلاح وإعادة إعمار كافة المنازل المهدمة والمتضررة، عبر آلية تم الاتفاق عليها مع البنوك في القطاع.

وأضاف أن البنوك ستقدم قروضا خاصة للملاك الذين يحتاجون إلى مبالغ إضافية لترميم وإصلاح منازلهم.

XS
SM
MD
LG