Accessibility links

التجاعيد ليست وراثية فقط بل سببها عوامل أخرى


أكدت دراسة طبية أميركية جديدة أن التجاعيد التي تظهر على الوجه لا تأتي فقط نتيجة عوامل وراثية بل تنتج أيضا عن عوامل متعلقة بالبيئة والظروف مثل الطلاق وزيادة الوزن أو تناول الأدوية.

وقال بازهامان غويورون رئيس قسم الجراحة التجميلية في جامعة هوستبيتالز كايس مديكال سنتر إن العوامل الوراثية لدى شخص ما يمكن أن تحدد أصلا كيفية كبره في السن، ولكن إذا دخلت بعض العوامل في حياة الإنسان فهي تؤدي إلى الشيخوخة بوقت سريع. وأكد أنه إذا تم تفادي هذه العوامل فبإمكان الحد من فعل الزمن.

وقد جرت الدراسة على 186 حالة من التوائم يفترض أن يكونوا مبرمجين وراثيا ليشيخوا بالطريقة نفسها.

وأظهرت النتائج أن التوائم الذين عاشوا حالة طلاق يبدون اكبر سنا بسنتين من التوأم المتزوج أو العازب أو حتى الأرمل. وتبين أيضا أن استخدام المهدئات يترافق مع مظهر اكبر سنا من العمر الحقيقي.

وأظهرت الدراسة أن بين التوائم الذين تقل أعمارهم عن أربعين عاما يبدو التوأم الذي زاد وزنه اكبر سنا، وينعكس الأمر بعد سن الأربعين عاما إذ أن التوأم الأضخم يبدو اصغر سنا.

وأوضح الدكتور غويورون أن حالة الإرهاق قد تكون العامل المشترك الذي يفسر المظهر الأكبر سنا لدى التوائم.

XS
SM
MD
LG