Accessibility links

logo-print

أبو الغيط يعرب عن أمله في تثبيت وقف إطلاق النار في غزة خلال الأيام القليلة القادمة


قالت مصر يوم الأربعاء إنها تأمل في تحقيق انفراجة على مدى الأيام القليلة القادمة حيال تثبيت وقف لإطلاق النار بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية "حماس "مما يشير إلى أن هذا قد لا يحدث بحلول يوم الخميس وهو الموعد الأصلي الذي وضعته القاهرة كهدف من أجل التوصل إلى إتفاق.

وأبلغ وزير الخارجية المصرية أحمد أبو الغيط الصحافيين أن هناك جهدا مصريا يتم بذله ونأمل أن تحمل الأيام القليلة القادمة انفراجة في هذا الشأن.

وأضاف أنه إذا لم تتم هذه الانفراجة في الأيام القليلة القادمة عندها أستطيع أن أؤكد أن مصر سوف تمضي في الطريق الذي يؤمن تحقيق هذه التهدئة وفي المستقبل القريب جدا.

وكانت إسرائيل قد أوقفت من جانب واحد يوم 18 يناير/ كانون الثاني عملية عسكرية في غزة بعد ثلاثة أسابيع من الهجمات. ثم أعلنت الفصائل الفلسطينية وقفا قصير الأجل لإطلاق النار من جانبها.

لكن لدى كل من الجانبين حتى الآن شروطه غير المتوافقة مع شروط الطرف الآخر لهدنة مستقرة وطويلة الأجل.

وتريد حماس التي تحكم غزة أن تنهي إسرائيل حصارها المفروض على القطاع منذ يونيو/ حزيران 2007. وتريد إسرائيل ترتيبات لوقف تهريب الأسلحة من مصر إلى غزة وإطلاق سراح جندي إسرائيلي أسير.

وأبلغ مسؤول في حماس ضمن وفد يتفاوض مع الوسطاء المصريين وكالة أنباء رويترز أن الحركة والمصريين سيعقدون اجتماعا آخر مساء يوم الأربعاء.

وامتنع عن قول ما إذا كانت حماس ترى أي تقدم في هذه الجولة من المحادثات التي بدأت في القاهرة صباح الثلاثاء.

وكان صلاح البردويل القيادي بحركة حماس قد قال لتلفزيون الجزيرة في وقت سابق يوم الأربعاء إنه لا يزال لدى حماس أسئلة بشأن ضمانات التزام إسرائيل بأي اتفاق يجري التوصل إليه.
XS
SM
MD
LG